دنيا

الأثرياء أقل سخاء من الفقراء!

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة حديثة عن أن الأشخاص الذين يكسبون المزيد من المال، قد يكونون أقل إقبالاً على العطاء من أولئك الذين يكسبون أقل.
وأجرى الباحثون بجامعة كوين ماري في لندن تجربة اجتماعية، حيث تم تجنيد أشخاص للعب ألعاب مع الحصول على نقود حقيقية، وتم توصيف المشاركين بين ذوي «وضع أدنى» أو «وضع أعلى» على حسب مقدار المال الذي تم منحهم إياه في البداية، ما يدل على مدى ثروتهم.
وشملت الألعاب أن يتمكن المشاركون من تحديد مقدار المال الذي يريدون الاحتفاظ به ومقدار ما يريدون التبرع به أثناء أحداث اللعبة، والذي سيتم تقاسمه بين الجميع في النهاية.
وبشكل عام، ساهم المشاركون في «الوضع الأدنى» بمبالغ أكبر من المشاركين في «الوضع الأعلى»، بل إن الأغنياء في اللعبة كانوا يساهمون بمبلغ أقل من الثروة التي حصلوا عليها بالمصادفة.
وقالت ماجدة عثمان، مؤلفة الدراسة والأستاذة بكلية كوين ماري للعلوم البيولوجية والكيميائية: «بالنسبة للأفراد ذوي المكانة العالية، فإن الطريقة التي تم بها جمع ثروتهم، سواء من خلال المصادفة أو الجهد، كانت العامل الرئيس الذي يحدد مستوى التعاون الذي تمت ملاحظته».
وأضافت أن الوضع اختلف بالنسبة للأفراد ذوي المكانة المنخفضة، حيث إن كيفية وصلهم إلى الحالة المتدنية لم تؤثر على سلوكهم الكريم والسخي في اللعبة.