دنيا

رانيا يوسف تدخل «عش الدبابير»

محمد قناوي (القاهرة)

تعود النجمة رانيا يوسف للسينما، بفيلم «عش الدبابير»، والذي بدأت تصويره قبل أيام قليلة، وذلك بعد غياب 3 سنوات منذ أن شاركت في فيلم «ريجاتا» مع النجم عمرو سعد الذي عرض عام 2015، والفيلم الجديد كان يحمل اسماً مبدئياً «أنا عارف أن أنتي عارفه أن أنا عارف»، للمخرج عادل الأعصر وتأليف حمدي يوسف، ويشارك في الفيلم مجموعة كبيرة، منهم مجدي كامل ونور فخري وسارة سلامة، وآخرون من النجوم.
كما انتهت من تصوير فيلم «أسوار عالية» الذي يشارك في بطولته أحمد العوضي، ورانيا البحيري، وتجسد فيه شخصية «مدمنة مخدرات»،، حيث يتناول العمل الحياة في الشارع المصري، فضلاً عن تجارة المخدرات.
وكشفت عن أنها فضلّت أن ترتاح هذا العام من المشاركة في دراما رمضان، بخاصة أنها كانت مشغولة خلال الفترة السابقة بتصوير مسلسل «كأنة أمبارح» وفيلم «أسوار عالية»، وكان لا يوجد لها متسع من الوقت لتقديم عمل جديد.
وأعلنت عن أنها لم تشارك في بطولة مسلسل «رحيم» الذي تم عرضه خلال السباق الرمضاني الماضي لوجود بعض الاختلافات في وجهات النظر مع صناع العمل، مؤكّدة أنها تكّن لهم كل التقدير والاحترام، وتتمنى لهم جميعًا التوفيق والنجاح.
وأشارت إلى أنها سعيدة بردود الأفعال التي تلقتها عن مسلسل «كأنة أمبارح» من أصدقائها ومعجبيها، لكونه تم عرضه على قناة مشفرة، ولكنها تنتظر عرضه على شاشات القنوات الفضائية المصرية المفتوحة خلال الفترة المقبلة، ويشارك في بطولته أحمد وفيق، وفاء صادق، إسلام جمال، محمد سليمان.
وأكدت أن ردود الأفعال التي جاءتها عن هذا العمل كانت إيجابية وقالت: «أقوم بدور أم لطفلين، تفقد إحداهما، وتظل تبحث عنه لمدة 20 عاماً، وأثناء رحلة البحث تنهار أسرتها، حتى تعثر على ابنها في النهاية، ولا أجد أي مانع لديَّ من القيام بدور الأم، ولا أخجل من ذلك، فأنا أم في الأساس، والذي يهمني هو قيمة الدور نفسه، واختلافه وتميزه، وأنه يكون بمثابة إضافة قوية لمشواري الفني، ويكفي أن العمل من تأليف الكاتبة الكبيرة مريم ناعوم، وإخراج حاتم علي».
وعن أحلامها وطموحاتها الفنية أضافت: «على المستوى الفني، أتطلع وأحلم أن أقدم الكثير من الأدوار التي لم أقدمها من قبل، لأنني أحرص تماماً على التنوع في أدواري، وأتمنى أن أقدم شخصيات تاريخية، فالتاريخ مملوء بالشخصيات التي تحمل قصصاً واقعية جميلة، أما على المستوى الشخصي، فأتمنى النجاح والسعادة لبناتي، وأن تكونا الأفضل دائماً.