الرياضي

عمق «السامبا» يواجه «أطراف الشياطين»

عمرو عبيد (القاهرة)

مثلما تداولت العديد من التقارير العالمية، تشير الأرقام إلى قوة وصلابة الدفاع البرازيلي في هذه النسخة المونديالية، إذ لم تهتز الشباك الصفراء سوى مرة واحدة فقط، في افتتاح مباريات البطولة أمام سويسرا عبر ركلة ركنية شهدت الكثير من الجدل، وفي المقابل أظهر «السامبا» كفاءة هجومية واضحة، لم تخضع فقط للمهارات الفردية المعروفة عن لاعبيه، بل قدم الفريق أداءً جماعياً أسفر عن تسجيل 71.4% من إجمالي الأهداف السبعة التي أحرزها حتى الآن، وتعاون كل من نيمار وويليان وكوتينيو وجيسوس، رباعي الهجوم الأساسي، في تمرير 4 كرات حاسمة مقابل صناعة هدف للبديل دوجلاس كوستا.
ويرى كثيرون أن مواجهة بلجيكا للبرازيل في دور الثمانية بمثابة نهائي مبكر للمونديال، لأن «الشياطين» كشفوا عن خطورتهم الهجومية الفائقة عبر مباريات البطولة، حتى لو وضعنا في الاعتبار ضعف المنافسين في دور المجموعات، باستثناء إنجلترا التي منحت لاعبيها راحة تامة في المباراة الأخيرة، وما قدمه المنتخب البلجيكي من عودة إعجازية في الثلث الأخير من مواجهة اليابان، يكفي لتأكيد رسالة الشياطين العازمين على اقتناص اللقب العالمي هذه المرة مهما كان الثمن، ويتصدر الفريق قائمة أقوى خطوط الهجوم بـ 12 هدفاً، بمعدل 3 أهداف في كل مباراة، وتظهر جماعية الأداء البلجيكي أيضاً من خلال صناعة 75% من تلك الأهداف عبر التمرير الحاسم، ويمتلك الفريق ثلاثة لاعبين صنع كل منهم هدفين حتى الآن، وهم إدين هازارد، توماس مونييه، ويوري تيليمانس!
العمق الهجومي البرازيلي كان الجبهة الأكثر إنتاجاً في المباريات السابقة، حيث منح الفريق خمسة أهداف مقابل هدفين عبر الجبهة اليسرى التي يشعلها نيمار بمفرده مطمئناً لقوة فليبي لويز الدفاعية التي وصفتها الصحافة البرازيلية بأنها زادت من صعوبة عودة مارسيللو إلى التشكيل الأساسي.
وعلى الجانب الآخر سجل المنتخب البلجيكي أهدافاً عبر كل الجبهات، بواقع 5 من العمق ومثلها من الجبهة اليمني، مقابل هدفين عبر الجانب الأيسر.
ونجح «الشياطين» في إحراز كل الأهداف من داخل منطقة الجزاء، بنسبة 100%، تعكس القدرات الهائلة المتعلقة بالاختراق والتوغل وتفكيك دفاعات المنافسين، كما سجلوا 10 أهداف عبر الألعاب المتحركة بنسبة 83.3%، مقابل هدفين من ركلة جزاء وأخرى ركنية، ولا تختلف النسب كثيراً لدى «راقصي السامبا»، الذين أحرزوا 6 أهداف من داخل منطقة الجزاء مقابل هدف واحد من خارجها، وهو نفس المعدل الخاص بهز الشباك عبر اللعب المتحرك مقابل هدف واحد من ركلة ركنية.