الإمارات

قائد يستشرف المستقبل

تكريم الجامعة العربية، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بالقاهرة البارحة، بمنح سموه درع العمل التنموي العربي، احتفاء بقائد ملهم ومبدع، يستشرف المستقبل؛ ويطلق مبادرات متنوعة في ميادين ومجالات متعددة للارتقاء بالإنسان والمجتمعات.  
ويرسخ سموه «التجربة الإماراتية» المتفردة في التنمية والبناء، والحريصة دائماً على الابتكار والريادة، ومد اليد للأشقاء والأصدقاء لبناء عالم أكثر استقراراً وتقدماً ورخاءً. تجربة استلهمت قيماً قامت عليها دولتنا منذ تأسيسها على يد الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورؤيته الثاقبة لحشد الطاقات وتوحيد الجهود، إدراكاً لأهمية العمل المشترك لاستعادة الدور الحضاري للأمة العربية.
وامتداداً لذلك النهج والرؤية تتوالى مبادرات الإمارات التي أرست تجربة متميزة في العمل الحكومي، تختصر المسافات والقيود والإجراءات، وتطلق العنان للطاقات الإبداعية الكامنة داخل كل فرد في هذه المجتمعات. 
التكريم لفتة تقدير لجهود وإسهامات محمد بن راشد في التنمية والبناء، والتي وصفها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأنها جعلت الإمارات نموذجاً يحتذى في مضمار التنافسية والريادة.

الاتحاد