الإمارات

«إدارة النفايات» و «مصدر» يوقعان مذكرة تفاهم شاملة

أبوظبي (الاتحاد) - وقع مركز إدارة النفايات في أبوظبي، أمس، مذكرة تفاهم شاملة مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، تنص على تعاون الجانبين في تنفيذ عدد من المبادرات والمشاريع المشتركة، بما في ذلك إقامة محطة لإعادة تدوير النفايات الصلبة، وتنظيم معرض النفايات الصديقة للبيئة خلال دورة العام المقبل من “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2014”، حيث سيكون المعرض الفعالية الأولى من نوعها.
وقع المذكرة كل من محمد راشد الهاملي، مدير عام مركز إدارة النفايات في أبوظبي، والدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”.
وتتضمن المذكرة تعاون المركز مع “معهد مصدر” في مجالات الأبحاث والتطوير وتوفير المنح الدراسية للطلاب، وذلك بهدف تعزيز تطوير القطاع وممارساته، وتوظيف نتائج الأبحاث في خدمة المشاريع المستقبلية.
وتشمل المذكرة أيضاً دراسة تنفيذ محطة لإعادة تدوير النفايات الصلبة، تحقق الكفاءة في استهلاك الطاقة وتعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات بهدف خلق المزيد من الطرق الإبداعية في مجالات إعادة التدوير.
وستسهم هذه المحطة في خفض انبعاثات الكربون، وتخفيض استهلاك الوقود من أسطول الآليات التابع لمركز إدارة النفايات في أبوظبي.
وقال محمد راشد الهاملي، مدير عام مركز إدارة النفايات، إن المركز سعيد بالتعاون مع شركة “مصدر”، التي تعد علامة فارقة في مجال الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة على مستوى المنطقة والعالم، وإن هذه الاتفاقية الشاملة ترسي ركائز لتعاون مستقبلي مثمر يصب في دعم رؤية أبوظبي الاستراتيجية 2030.
وأضاف: “تؤكد هذه الاتفاقية مجدداً حرص مركز إدارة النفايات على التعاون مع مختلف الجهات المعنية، بغرض ترسيخ ثقافة الاستدامة وتجسيد ممارساتها، المتمثلة بالحد من إنتاج النفايات من مصدرها، وإعادة الاستخدام والتدوير”.
من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”، إن توقيع مذكرة التفاهم مع مركز إدارة النفايات في أبوظبي، يؤكد التزام الشركة بتحقيق أهدافها الرامية إلى دعم مكانة أبوظبي الريادية في تطوير التقنيات المستدامة، بهدف دعم التنمية الاقتصادية من خلال بناء الموارد البشرية ودعم مشاريع الأعمال التجارية.
وأضاف: “نحن فخورون جداً بالشراكة التي عقدناها مع مركز إدارة النفايات، ونتطلع إلى نجاح هذا المشروع وتعزيز التعاون المشترك مع مختلف الجهات الحكومية، والقطاع الخاص، وجميع الجهات المعنية”.
ويأتي توقيع مذكرة التفاهم انطلاقاً من أهداف واستراتيجية الطرفين، بدعم الممارسات الصديقة للبيئة وتعزيز العوائد الاقتصادية من المشاريع القائمة في إمارة أبوظبي، فضلاً عن تحقيق إدارة أكثر فعالية للنفايات في الإمارة.
وسيعمل هذا المشروع على توفير المزيد من فرص العمل، والإسهام في نقل أحدث مخرجات التكنولوجيا والمعرفة إلى إمارة أبوظبي، وتشجيع صناعة إعادة التدوير المحلية.
يشار إلى أن مركز إدارة النفايات في أبوظبي تأسس في ديسمبر 2008، ليكون الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن مراقبة كافة الأنشطة المتعلقة بعملية إدارة النفايات في مختلف أرجاء الإمارة.
ويعمل المركز على إنشاء نظام إدارة متكامل للنفايات في أبوظبي، يتضمن نقلها من وإلى المكبات بطريقة آمنة، وتطوير آليات الفصل بين المكونات، والاستفادة بشكل متزايد من المواد القابلة للتدوير، وتطوير مرافق متطورة لمعالجة النفايات أو التخلص منها بالشكل الأمثل.