صحيفة الاتحاد

أخيرة

تايلاند تكثف جهودها لإجلاء أطفال المغارة

لقطة نشرتها البحرية التايلاندية لأعضاء فريق كرة القدم (أ ف ب)

لقطة نشرتها البحرية التايلاندية لأعضاء فريق كرة القدم (أ ف ب)

ماي ساي (تايلاند) (أ ف ب)

استبعد عمال الإغاثة التايلانديون أن تنجز سريعاً عملية إجلاء الأطفال الاثني عشر ومدربهم لكرة القدم الذين عثر عليهم سالمين بعدما فقد أثرهم لتسعة أيام في مغارة بتايلاند، وسط تكثيف الجهود لخفض مستوى المياه في الموقع قبل العودة المتوقعة للأمطار غداً.. وقال نارونغساك اوسوتانامورن حاكم مقاطعة شيانغ راي الذي يدير خلية الإنقاذ «سيكون صعباً إجلاؤهم اليوم «أمس الأربعاء».
وبفضل أنظمة ضخ وضعت في المكان، «يتراجع منسوب المياه بواقع سنتيمتر في الساعة، وهو أمر لا بأس به نظراً إلى حجم المغارة»، لكنه غير كاف وفق اوسوتانامورن.. وفيما لا يزال الأطفال عالقين في المغارة منذ أحد عشر يوماً، رفض الحاكم التكهن بشأن موعد إخراجهم رغم التوقعات المناخية التي تشير إلى عودة مرتقبة للأمطار الجمعة.
وقال «علينا أن نكون واثقين بالكامل في اللحظة التي نقرر فيها الإجلاء» الذي سيحصل على مجموعات.
ويمتد طريق العودة على كيلومترات عدة وهو ينطوي على صعوبة كبيرة بسبب وعورة التضاريس في المغارة وضرورة المرور في مسارات شاقة تحت الماء.
ونشرت البحرية التايلاندية الأربعاء تسجيلاً مصوراً ثانياً لمجموعة الأطفال الذين أنقذوا من المغارة أحضره غواص يواظب على التنقل ذهاباً وإياباً حاملاً الأغذية والأدوية.
ويقول الأطفال في هذا الفيديو إنهم «بصحة جيدة». ويقدم المسعفون الموجودون معهم في المغارة المساعدة في استعادة قوتهم كما يعلمونهم طريقة استخدام معدات الغوص. وفي تسجيل أمس الأول يظهر أحد عشر طفلاً ًيلقون التحية ثم يعرّفون بأسمائهم ثم يقولون «انا بصحة جيدة».