دنيا

جيل جديد من شاشات التلفاز يعمل بأنظمة تشغيل الهواتف

التلفاز الجديد يمكن مستخدمه من تصنيف القنوات التي يشاهدها

التلفاز الجديد يمكن مستخدمه من تصنيف القنوات التي يشاهدها

يبدو أن التسارع الكبير في عالم شاشات التلفاز، بات يتفوق بسرعته على التسارع الحاصل في عالم الهواتف والكمبيوترات اللوحية الذكية. ومع طرح الشركات العالمية لشاشات تلفاز جديدة في كل فترة، يبقى المستهلك مصدوماً من التكنولوجيا الجديدة التي تأتي بها هذه الشاشات في كل نسخة جديدة تطرحها الشركة المصنعة في الأسواق. ومع اعتقاد العديد من الخبراء والمختصين أن الشركات العالمية المصنعة لشاشات التلفاز باتت تفتقر للابتكار والتقنيات الجديدة، تأتي بعض الشركات العالمية المنتجة للشاشات، وعلى رأسها «إل جي» الكورية، بشاشات تلفاز جديدة، تعمل بنظام التشغيل أندرويد تي في 3,0، سيتم الإعلان عنها خلال الأشهر المقبلة.

إلى جانب تكنولوجيا «أو أل إيه دي» العضوية، ظهرت أنواع جديدة من الشاشات لا تمتاز بالذكاء الصناعي فقط، بل تأتي مستخدميها بقدرتها على التجاوب مع حركات أيديهم ونظراتهم وحتى أصواتهم. وهي الشاشات التي قدمتها عملاق تصنيع الشاشات الكورية سامسونج على مدار السنوات الثلاث الماضية. واليوم تطرح الكورية الأخرى إل جي، نوعا جديدا من الشاشات، سيتم الإعلان عنه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية المقبل في لاس فيجاس يوم 8 أبريل المقبل، تعمل بنظام التشغيل الخاص بشركة جوجل الأميركية «أندرويد تي في 3,0».
جيل جديد
الشاشات الجديدة التي ستعلن عنها شركة إل جي الكورية، والتي من المقرر أن تعمل بنظام التشغيل الجديد أندرويد تي في المخصص للشاشات، هي من فئة GA6400، والتي ستأتي بأحجام مختلفة ما بين (42، 50، 55، 57 و 60 إنشاً). أما الفئة الأعلى ستكون من نوع GA7900، والتي ستأتي بقياسين 47 و55 إنشاً، وستمتاز بتقنيات الزاوية إلى الزاوية، حيث بالكاد سترى إطاراً يحيط شاشاتها. وهو ما يعطي المستهلكين فرصة للحصول على شاشات تعمل بنظام التشغيل أندرويد، توفر لهم معظم الإمكانات والقدرات التي يوفرها نظام التشغيل المخصص للهواتف والأجهزة الذكية، وتمنحهم في الوقت نفسه شكلاً خارجياً، جميلاً ولافتاً للنظر.
إلى ذلك، سيتم تزويد الشاشات الجديدة بالعديد من التقنيات والإمكانات التي توفرها الشاشات الذكية اليوم، والتي تمتاز بتصنيف «سمارت» عليها. حيث سيتم تحميل العديد من التطبيقات على شاشات إل جي التي تعمل بنظام أندرويد تي في 3,0، وسيتم تزويدها بمعالج مركزي ثنائي النواة، بالإضافة إلى معالج صور فرعي، قادر على إظهار جمالية الصورة وغنى الألوان بها، إلى أقصى درجة ممكنة.
أندرويد تي في 3,0
ويذكر أن النسخة أندرويد تي في 3,0، ما هي إلا تحديث للنسخة السابقة من نظام التشغيل الخاص بشركة جوجل والمخصص لشاشات التلفاز، والذي لم نسمع عنه بكثرة، ولم نراه في أسواقنا ومتاجرنا المحلية خلال الفترة الماضية، على الرغم من قدمه وعدم حداثته.
حيث إن شركة جوجل أعلنت مؤخراً وبشكل رسمي عن طرح نسختها الجديدة التي تحمل الرقم 3,0، والتي جاءت بالعديد من التحديثات والتغيرات عن النسخ السابقة. ولعل من أهمها إضافة الأوامر الصوتية إلى نظام التشغيل الخاص بالتلفاز. بمعنى أن شاشات التلفاز التي ستعمل بنظام التشغيل أندرويد تي في 3,0، ستعطي المستخدم إمكانية إلقاء أوامره الصوتية المختلفة على شاشاته. بما فيها التنقل من قناة إلى أخرى، بالإضافة إلى رفع مستوى الصوت أو تخفيضه أو حتى عمليات فتح التطبيقات والذهاب إلى البرامج المختلفة المتوفرة على النظام الذكي في الشاشة. بمعنى آخر سيتمكن المستخدم إعطاء الأوامر الصوتية عبر «جهاز التحكم» للشاشات التي تعمل بهذا النظام، وذلك لفتح برنامج يوتيوب مثلاً، ومن ثم إملاء الاسم أو الكلمة التي يريدون البحث عنها صوتياً، لتقوم الشاشة بتلبية وتنفيذ هذه الأوامر، وعرض نتائج البحث. أو للبحث عن قناة معينة أو البحث في متصفح جوجل للإنترنت عن أي مادة يريدها.
تطبيقات عديدة
نظام التشغيل الجديد جوجل تي في 3,0، سيأتي مزوداً وبشكل مسبق بالعديد من التطبيقات منها، تطبيق «أفلام جوجل تي في» و «برامج التلفاز»، وهي التي تم إعادة تصميمها من شركة إل جي الكورية في شاشاتها الجديدة التي ستعمل بنظام التشغيل هذا. حيث سيتمكن المستخدم من تنظيم وتصنيف القنوات التي يشاهدها على التلفاز، بالإضافة إلى إعطائه المقدرة التامة على تخزين القنوات التلفزيونية المفضلة لديه وتسهيل عملية العودة إليها وقتما يشاء.
كما أن تقنية «برايم تايم» تمكن المستخدم من عرض أهم ما يعرض على قنواته المفضلة، وهو يشاهد قناته المفضلة مباشرة من دون الحاجة إلى الذهاب إلى القناة أو الانتقال إليها، وقطع بث القناة الرئيسة التي يشاهدها.
أضف إلى ذلك أن نظام التشغيل الجديد سيوفر لمستخدميه القدرة على تحميل البرامج والتطبيقات المختلفة عبر متجر البرامج جوجل بلاي، كما أنك ستكون قادر كمالك للشاشة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد تي في 3,0، من شراء التطبيقات المدفوعة الأجر، عبر حسابك التجاري المرتبط في بريدك الإلكتروني من جوجل أو ما يعرف بمحفظة جوجل، التي تمكنك من ربط البطاقة الإئتمانية الخاصة بك بحسابك الخاص بجوجل، لتتمكن من الشراء عبرها.
وتجدر الإشارة إلى أن تلفاز إل جي الجديد GA7900، والذي يعمل بالنسخة 3,0 المعدلة من نظام التشغيل جوجل تي في، مزود بجهاز تحكم عن بعد «ريموت كنترول»، مزود بلوحة مفاتيح مدمجة، بالإضافة إلى أنه مزود وبشكل مدمج أيضاً بمايكروفون داخلي، وتقنية تحديد الأصوات. والتي تمكن المستخدم بفضل تزويد نظام التشغيل أندرويد تي في 3,0، بنظام الأوامر الصوتية، من إعطاء التلفاز الأوامر كافة التي تريدها مثل البحث عن مادة معينة في الإنترنت أو أي أوامر تتعلق بالتلفاز، ليقوم هذا الأخير بتنفيذها فوراً.
كما أن هذه الفئة مـــن الشاشات مــــن إل جي، سيتم تزويدها وبشكل مسبق بتطبيق «OnLive Gaming Platform»، وهو التطبيق المسؤول عن تحميل وتثبيت الألعاب على الشاشة.

ظهور قريب

حتى هذه اللحظة لم نشاهد شاشات التلفاز العضوية من فئة «أو أل إيه دي» في أسواقنا العربية، إلا أنه يتوقع لمثل هذه الشاشات أن تجد طريقها إليها، وبأحجام وأسعار تناسب جميع الفئات، خلال السنة أو السنتين المقبلتين.
ومن المتوقع أن يأتي بعض هذه الشاشات مزوداً بنظام التشغيل الجديد من جوجل أندرويد تي في 3,0 أو غيره من أنظمة التشغيل الخاصة بشاشات التلفاز، والتي من المتوقع أن تجاري بمواصفاتها وميزاتها، وتنافس بالتقنيات التي تستخدمها والوظائف والإمكانات التي تقدمها لمستخدميها، إمكانات وخدمات الكمبيوترات اللوحية الذكية.