أخيرة

جبال الجليد من القارة الجنوبية إلى جنوب أفريقيا

كيب تاون (أ ف ب)

طرح رجل الأعمال الجنوب أفريقي نك سلون فكرة وصفها بالمجنونة، تقوم على جلب جبال جليد من القارة المتجمدة الجنوبية لمدّ مدينة كيب تاون التي تعاني موجة جفاف تاريخية بالمياه.
وأكدت مصادر أن رجل الأعمال هذا البالغ من العمر 56 عاماً معتاد على المشاريع الخارجة عن المألوف، وهو مؤسس شركة «سلون مارين»، ومن هذه المشاريع انتشال السفينة كونكورديا بعد غرقها قبالة سواحل إيطاليا عام 2012، في حادث أسفر عن مقتل 32 شخصاً، لكن ذاك المشروع الذي تكلّل بالنجاح لا يقارن من حيث الصعوبة والغرابة بمشروعه الجديد الأول من نوعه في العالم. تقع مدينة كيب تاون في أقصى الجنوب الغربي لجنوب أفريقيا، ويبلغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة يعانون جفافاً رهيباً.
وإذا كانت المدينة نجت هذه السنة من جفاف الماء تماماً من صنابيرها، إلا أن هذا الاحتمال ما زال قائماً، إن لم تحمل الأسابيع والأشهر المقبلة في الشتاء الجنوبي ما يكفي من أمطار.
ولإنقاذ المدينة من هذا الكابوس، يقترح نك سلون جلب جبال جليد تشكّل خزانات ضخمة من المياه العذبة من مسافة ألفي كيلومتر إلى سواحل جنوب أفريقيا.
ويقول رجل الأعمال «كلّ سنة تنفصل آلاف جبال الجليد من القارة الجنوبية وتزحف باتجاه الجنوب الأفريقي.. الطبيعة الأم تعطينا فكرة» نقل الجبال الجليدية إلى سواحل المدينة، ومع أن أحداً من قبل لم يحقق شيئاً من هذا الحجم، إلا أن رجل الأعمال يبدو مصمماً على التجريب.