صحيفة الاتحاد

ثقافة

«بينالي فكرة 2018: وزارة التصميم الجرافيكي»

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد عبد السميع (الشارقة)

أكد الشيخ سالم القاسمي، مؤسس ورئيس مؤسسة فكرة، ومدير بينالي فكرة للتصميم الجرافيكي، أهمية وجود بينالي دولي للتصميم الجرافيكي في المنطقة العربية سواء للمحترفين أو للجمهور، كوسيلة للتواصل نقابلها اليوم، ودوره في نقل أفكارنا وثقافتنا وسردنا إلى الخطاب المعاصر المتعلق بممارسات التصميم الجرافيكي في جميع أنحاء العالم.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر مساحة فكرة للتصميم الجرافيكي بالشارقة، بحضور مريم القاسمي، المدير المشارك، وإليونورا تشيرفيليرا، رئيسة قسم البرامج والشراكات، بالإضافة إلى مجموعة من المشرفين الإبداعيين العالميين.
وأشار القاسمي إلى أن البينالي في نسخته الأولى سيقام تحت عنوان «بينالي فكرة للتصميم الجرافيكي 2018: وزارة التصميم الجرافيكي»؛ بهدف استكشاف تأثيرات التصميم الجرافيكي في تشكيل الحاضر وتخيّل المستقبل. وسيّتم افتتاح البينالي الأول في 9 نوفمبر هذا العام، في مدينة الشارقة، وتستمّر فعالياته لمدّة شهر. وأضاف القاسمي: سيكون البينالي منصة شاملة تبرز دور التصميم الجرافيكي في القرن الحادي والعشرين.
وأوضح القاسمي أن تسمية موضوع البينالي بـ «بينالي فكرة للتصميم الجرافيكي 2018: وزارة التصميم الجرافيكي»، استُلهمت من الهياكل الحكومية المبتكرة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة مثل وزيرة دولة للسعادة، ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي، حيث تسهم التركيبة الافتراضية والمألوفة لـ «الوزارة»، في تعزيز الابتكار وتشجيع التفكير في التصميم الجرافيكي وتأثيراته على الرأي العام، وروح الريادة في الأعمال، والثقافة، والمجتمع برمته.
وأضاف القاسمي تم تصميم إطار «الوزارة»، بحيث يشتمل على «دوائر» يتخصص كل منها في تحليل جانب من جوانب التصميم الجرافيكي. وتشمل هذه الدوائر: «دائرة التفاؤل الجرافيكي»، و«دائرة الاتصال اللامادي»، و«دائرة اللا ثنائيات»، و«دائرة الأطباق الطائرة»، و«دائرة ترسيم الهوامش»، وأنه تم اختيار الموضوع ليساعد على فهرسة وعرض أعمال التصميم الجرافيكي، وعقد ورش عمل لمناقشة القضايا الواقعية والمسائل النظرية في هذا المجال.