عربي ودولي

انتخاب امرأة رئيسة لبلدية العاصمة التونسية

 سعاد عبد الرحيم تدلي بتصريحات بعد فوزها بالمنصب (أ ف ب)

سعاد عبد الرحيم تدلي بتصريحات بعد فوزها بالمنصب (أ ف ب)

تونس (وكالات)

فازت مرشحة حركة النهضة في تونس سعاد عبد الرحيم بمنصب رئيس بلدية مدينة تونس العاصمة. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعتلي فيها امرأة هذا المنصب في أعرق بلدية في البلاد. وجرى انتخاب عبد الرحيم بعد تنافسها مع مرشح حزب حركة نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحكومي كمال ايدير في دورة ثانية، على منصب شيخ مدينة تونس وهو لقب يطلق على رئيس بلدية العاصمة. وجمعت مرشحة حركة النهضة في الدور الثاني 26 صوتاً مقابل 22 صوتاً لكمال ايدير، بينما امتنع بقية أعضاء المجلس عن التصويت.

وبمجرد انتهاء التصويت، ضجت قاعة المجلس البلدي الذي يقع في قلب مدينة تونس العتيقة وقبالة مقر رئاسة الحكومة بالصراخ والتصفيق. وقالت سعاد عبد الرحيم «أهدي هذا الفوز لكل التونسيين ولكل امرأة ناضلت من أجل أن تكون في مثل هذه المواقع الأمامية». وقالت «اليوم تم انتخاب أول امرأة رئيسة بلدية»، مؤكدة أن هذا الفوز «أهديه لكل التونسيين والمرأة التونسية... أهديه لنساء بلادي والشباب التونسي». وأضافت أن «أول الملفات سنتناولها مع المجلس البلدي هي جمالية مدينة تونس». وتعاني العاصمة التونسية مشكلة إدارة النفايات التي تفاقمت مع الانتفاضة التي أطاحت في 2011 نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

وعبد الرحيم (53 عاماً) صيدلانية، وتعرف كسياسية مستقلة، لكنها ترشحت في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011 ضمن قائمة لحزب حركة النهضة، وفازت بمنصب النائب حتى عام 2014، وهي اليوم عضو بالمكتب السياسي للحزب.

وشهدت تونس أول انتخابات بلدية في مايو الماضي خلال فترة انتقالها السياسي منذ 2011، حصل فيها المستقلون على العدد الأكبر من المقاعد على المستوى الوطني بـ2373 مقعداً، بينما جاءت النهضة ثانية بـ 2139 مقعداً، وبعدها حزب نداء تونس بـ1600 مقعد، فيما آلت باقي المقاعد إلى أحزاب المعارضة.