الإمارات

حاكم رأس الخيمة يتقبل تعازي حمدان بن محمد والشيوخ في وفاة حمد القاسمي

سعود القاسمي يتلقى تعازي حمدان بن محمد (الصور من وام)

سعود القاسمي يتلقى تعازي حمدان بن محمد (الصور من وام)

رأس الخيمة (وام)

تقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، تعازي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في وفاة المرحوم الشيخ حمد بن محمد القاسمي.
جاء ذلك خلال زيارة سمو ولي عهد دبي إلى مجلس العزاء في رأس الخيمة، أمس، إذ قدم سموه صادق عزائه ومواساته إلى صاحب السمو عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة وإلى آل القاسمي الكرام، راجياً المولى تبارك وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وأسرته جميل الصبر وحسن العزاء.. «إنا لله وإنا إليه راجعون».
رافق سمو ولي عهد دبي في تقديم واجب العزاء، الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.
وتقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بمجلس الضيافة في خزام مساء أمس، تعازي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين، بحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، في وفاة المغفور له الشيخ حمد بن محمد القاسمي.
ودعا سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا، المولى عز وجل أن يتغمد فقيد القواسم بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
كما تقبل صاحب السمو حاكم رأس الخيمة واجب العزاء من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، والشيخ مكتوم بن راشد المعلا، والأمير عبد العزيز بن فيصل بن عبد المجيد آل سعود، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي حمد عبد الرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، ومعالي أحمد حميد الطاير، ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والوزير المفوض سلطان صالح الباكري نائب السفير اليمني لدى الدولة، وكبار المسؤولين ومديري الدوائر المحلية والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
واستقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، بمجلس الضيافة في خزام، أمس، جموع المعزين في وفاة المغفور له الشيخ حمد بن محمد القاسمي.
وتقبل سموهما التعازي، من الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي جمعة الماجد، وكبار المسؤولين في الدولة ومديري الدوائر المحلية والاتحادية والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية المقيمة.
وأعرب الجميع عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وعموم القواسم الكرام، داعين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد القواسم بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.
كما تقبل العزاء إلى جانب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، الشيخ عمر بن صقر القاسمي، والشيخ فيصل بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، والشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الجمارك، رئيس مجلس إدارة هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، ومعالي الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي، المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة جزيرة المرجان، والمهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ حميد بن عبد الله القاسمي، والشيخ عمر بن عبدالله القاسمي، واللواء متقاعد الشيخ سلطان بن سالم القاسمي، والشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، والشيخ سعود بن خالد بن حميد القاسمي، والشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباق الهجن في رأس الخيمة، والشيخ محمد بن كايد القاسمي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، الرئيس الأعلى لنادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي، والشيخ محمد بن حميد بن عبدالله القاسمي، العضو المنتدب بهيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، والشيخ عبدالله بن فيصل بن صقر القاسمي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي، مدير إدارة شؤون المواطنين بالديوان الأميري، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.