صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

البيت الأبيض يؤكد إبقاء العقوبات على روسيا لضمها شبه جزيرة القرم

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز الاثنين إنه لن يتم رفع العقوبات الأميركية المفروضة على روسيا بسبب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم، مضيفةً أن واشنطن لم تعترف بالمنطقة كجزء من روسيا.
وأوضحت ساندرز في مؤتمر صحفي "لا نعترف بمحاولة روسيا ضم القرم. اتفقنا على أننا لن نتوصل لاتفاق مع روسيا حول هذا الأمر وستظل العقوبات بسبب شبه جزيرة القرم ضد روسيا سارية حتى تعيد روسيا شبه جزيرة القرم إلى أوكرانيا."
وأضافت ساندرز في معرض ردها على سؤال من الصحفيين بشأن هذه المسألة "لن أتطرق إلى الحديث عن وجود أي مفاوضات في هذه المرحلة."
وكانت التصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره للأمن القومي جون بولتون قد أثارت تكهنات في وسائل الإعلام الأميركية بأن واشنطن قد تكون منفتحة على احتمال تغيير موقفها حول شبه جزيرة القرم.
ومن المقرر أن يلتقي ترامب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 16 يوليو في فنلندا.
من جانبه، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن شبه جزيرة القرم لن تكون على جدول أعمال المحادثات بين الزعيمين، مضيفاً أن موسكو تعتبر شبه جزيرة القرم جزءًا لا يتجزأ من روسيا.
وكان بولتون قد قال في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الإخبارية الأميركية في مطلع الأسبوع إن "الرئيس بوتين كان واضحا معي بشأن ذلك، وكان ردي على كلام الرئيس الروسي أننا سنظل مختلفين ولن نتوصل لاتفاق حول أوكرانيا".
واختتم بولتون زيارة لروسيا الأسبوع الماضي للتحضير للقمة المرتقبة بين ترامب وبوتين.