صحيفة الاتحاد

الرياضي

سوكر: مباراة الدنمارك كادت تصيبني بأزمة قلبية

لقاء كرواتيا والدنمارك حفل بندية كبيرة (إي بي أيه)

لقاء كرواتيا والدنمارك حفل بندية كبيرة (إي بي أيه)

نيجني نوفجورود (د ب أ)

أكد دافور سوكر، المهاجم السابق وأسطورة الكرة الكرواتية والرئيس الحالي لاتحاد كرواتيا لكرة القدم، أن تأهل منتخب بلاده الصعب لدور الثمانية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا تحقق من خلال مباراة كادت تصيبه بأزمة قلبية.
وقال سوكر بعد تأهل كرواتيا إلى ربع نهائي المونديال على حساب الدنمارك بعد تغلبها عليها بنتيجة 3 /‏‏ 2 بركلات الترجيح: «من حسن الحظ أنني كنت في المقصورة، وتمكنت من الصعود وتناول بعض الأشياء، لأنها كانت بحق مباراة داخل غرفة العمليات، هذه المباراة من المباريات التي تحطم القلب».
وأعرب سوكر عن سعادته من أجل قائد المنتخب الكرواتي، لوكا مودريتش، بعد أن تمكن من التسجيل خلال ركلات الترجيح ليعوض إخفاقه في تنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبت لفريقه قبل نهاية الوقت الإضافي بخمس دقائق، وذلك بفضل براعة حارس الدنمارك كاسبر شمايكل.
واستطرد لاعب ريال مدريد السابق، قائلًا: «كرة القدم أحياناً تكون جميلة وقد تكون كارثية في أحيان أخرى، كنت أفكر آنذاك في أن الصحافة الكرواتية والعالمية ستسحق لوكا، ولكنه ذهب وسجل من ركلة الترجيح، وذلك لم يكن سهلاً على الإطلاق».
وأضاف: «لم تكن مباراة للمتعة، كانت مباراة مهمة من أجل المرور، ولكن يجب أن أكون صادقاً، كانت من الممكن أن تنتهي بنتيجة إيجابية لصالح أي من الفريقين».
وأعرب سوكر عن شعوره بالفخر بقدرة بلاده، البالغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة فقط، على الوجود بين الثمانية الكبار في المونديال.