الإمارات

أسماك الخور تنعش سوق أم القيوين

إبراهيم العاصي يعرض الأسماك في سوق أم القيوين (الاتحاد)

إبراهيم العاصي يعرض الأسماك في سوق أم القيوين (الاتحاد)

سعيد أحمد (أم القيوين)

شهد سوق السمك بأم القيوين صباح أمس، وفرة في المعروض من أسماك الخور التي أنعشت السوق وساهمت في استقرار الأسعار.
ووصل سعر سمك «البياح» إلى 80 درهماً للمن، و«الشعري العربي» 150 درهماً للمن، و«الصافي العربي» 500 درهم للمن، و«الصافي صنيفي» 160 درهماً للمن، و«الهامور» 270 درهما للمن، و«الجش النعيمي» 120 درهماً للمن، و«الجد» 50 درهماً للمن، وسمك «التبان» 25 درهماً للحبة، و«البدح» 80 درهماً للمن، و«سلطان إبراهيم» 50 درهماً للمن، و«الفرش» 120 درهماً للمن، وسمك «القرش» 50 درهماً للحبة حسب الحجم.
وقال إبراهيم العاصي «بائع» في سوق السمك بأم القيوين، إن عودة أسماك الخور في السوق ساهمت في استقرار الأسعار، وارتفاع أعداد المستهلكين، الذين جاءوا أمس بحثاً عن الأسماك المحلية الطازجة، لافتاً إلى أن سمك «البياح» وصل سعره في بداية افتتاح السوق إلى 200 درهم للمن، وانخفض سعره بعد مرور ساعتين ليصل إلى 80 درهماً، حيث يشهد السوق وفرة في المعروض، وسيؤدي إلى تراجع الأسعار في اليومين المقبلين.
وأضاف «إن خور أم القيوين يضم أنواعاً مختلفة من الأسماك، باعتباره محمية طبيعية تتغذى منها الأسماك وتتكاثر فيها»، لافتاً إلى أن السماح للصيادين المواطنين بممارسة المهنة في الخور، يساهم في زيادة المعروض وإنعاش السوق، خصوصاً في فترة الصيف الذي يشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة، وهروب الأسماك من السواحل إلى الأعماق بحثاً عن الأماكن الباردة.