الاقتصادي

«موانئ دبي العالمية»: وضعنا المالي قوي وجاهزون للتوقعات كافة في 2017

دبي (الاتحاد)

أكدت مجموعة موانئ دبي العالمية أنها تستهل عام 2017 بوضع مالي قوي وبجهوزية تامة لكافة التوقعات التي تطرأ خلال العام الجديد وتصميم أكيد على مواصلة النمو وتحقيق الربحية وقيادة مستقبل التجارة العالمية.
وحافظت المجموعة على تركيزها على زيادة إنتاجيتها وتحقيق النمو في بيئة محفوفة بالتحديات والتصميم على تحويل هذه التحديات إلى فرص وواصلت تحسين أدائها من خلال الاستثمار في مزيد من الموانئ والمحطات عبر العالم والعمل على تحفيز الإبداع والابتكار في تطوير أعمال المجموعة.
وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: «تستهل موانئ دبي العالمية عام 2017 بوضع مالي قوي وبجهوزية تامة لكافة التوقعات التي تطرأ خلال العام الجديد وتصميم أكيد على مواصلة النمو وتحقيق الربحية وقيادة مستقبل التجارة العالمية.
وعلى الرغم من صعوبته، شهد عام 2016 إبرام موانئ دبي العالمية عددا من صفقات الاستحواذ الاستثمارات، فضلا عن توسعة الطاقة الاستيعابية عبر محفظة أعمالها العالمية تماشيا مع احتياجات السوق، إضافة إلى تطوير الأداء والإنتاجية، وإطلاق مشاريع الاستدامة وحصد الجوائز وفوق كل ذلك قيادة قطاع حيوي.
وفي خضم كل ذلك تحرص موانئ دبي العالمية على المشاركة الفاعلة في تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني على طريق التقدم إلى مرحلة«الإمارات ما بعد النفط»، وذلك من خلال ترسيخ دور الشركة كرافد أساسي من روافد التنوع الاقتصادي في الدولة، والعمل على تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 بالانتقال إلى اقتصاد المعرفة عبر النجاح في التحول إلى خدمات الحكومة الذكية وبمواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالميا، كما تضع الشركة في مقدمة أولوياتها المشاركة الفاعلة في التحضير لاستضافة دبي معرض إكسبو 2020 من أجل ضمان تحقيق نجاح منقطع النظير لهذا المعرض الذي يعد اهم حدث اقتصادي وتجاري يجري تنظيمه عالميا.

الاستحواذ وعمليات التطوير
فازت موانئ دبي العالمية بامتياز تطوير مركز خدمات لوجستية متطور في كيغالي - رواندا
فازت موانئ دبي العالمية الرائدة في تسهيلات وخدمات حركة التجارة العالمية بامتياز مدته 25 عاما لتطوير وتشغيل الميناء الذي يساعد رواندا الدولة الأفريقية في تنشيط صادراتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وسوف يرفع المشروع طاقة مناولة ميناء كيغالي من الحاويات بحدود 50 ألف حاوية نمطية ويضيف مستودعات تخزين بطاقة 640 ألف طن وتبلغ تكلفته 35 مليون دولار.
ووقعت شركة«موانئ دبي العالمية»اتفاقيتي امتياز منفصلتين مع الحكومة القبرصية تتعلقان بالتشغيل التجاري للأنشطة ضمن ميناء ليماسول في جزيرة قبرص.
وحازت«موانئ دبي العالمية - ليماسول»على عقد امتياز لمدة 25 عاماً يمنحها حقوق حصرية لتشغيل المحطة البحرية متعددة الأغراض، والتي تشتمل أنشطتها مناولة البضائع السائبة والبضائع العامة والشحن بالدحرجة (رو-رو)، إلى جانب تشغيل محطة الركاب.
وفي ذات الوقت، حصلت شركة«بي أند أو ماريتايم قبرص» لخدمات الملاحة البحرية (وهي الشركة التابعة المملوكة بالكامل ل«موانئ دبي العالمية المحدودة»على عقد امتياز لمدة 15 عاماً للتشغيل الحصري لقوارب القطر وإرشاد السفن في ميناء ليماسول. وسيتم منح حقوق الامتياز للمشروعٍ المشترك بين«موانئ دبي العالمية»و«جي. إيه. بي فاسيلوبولوس»العامة المحدودة، وهي شركة خدمات لوجستية مدرجة في بورصة قبرص. وستمتلك شركة«موانئ دبي العالمية»75? من حصص رأس المال في كل مشروعٍ مشترك، بالإضافة لحقوق الإدارة.
وتعتبر محطة«موانئ دبي العالمية-ياريمشا»أول مشروع للبنية التحتية في خليج إزميت تتم إدارته من قبل مشغّل عالمي، والأول في البلاد الذي يستخدم رافعات عملاقة تعمل بالتحكم عن بعد مع أنظمة تحكم آلي بالبوابات تتميز بنظام مواعيد محدد للمركبات ما يضمن سرعة الإجراءات. كما تتمتع المحطة بماسحات سريعة للأشعة السينية الأولى من نوعها في تركيا، تتيح مسح 120 حاوية كل ساعة.
تضم المحطة رصيفين بطول 465 متراً و430 متراً يمكنها من مناولة سفينتين في الوقت ذاته. كما تم تركيب ستة رافعات عملاقة لتفريغ السفن بالإضافة إلى 18 رافعة جسرية مزودة بإطارات مطاطية (آر تي جي) تستخدم لتكديس الحاويات ووزنها.
وقعت«موانئ دبي العالمية»اتفاقية امتياز لمدة 30 عاماً لتوسعة وتشغيل محطة رودني للحاويات متعددة الأغراض في سانت جون في نيوبرونزويك بكندا. وتهدف الاتفاقية إلى توسيع الميناء كبوابة لخدمة المناطق الشرقية من كندا والولايات المتحدة الأميركية. ويعتبر حضور موانئ دبي العالمية على شاطئ المحيط الأطلسي استكمالا لعملياتها في ميناء فانكوفر وميناء برنس روبرت على ساحل المحيط الهادي.
وحققت موانئ دبي العالمية، نتائج مالية قوية من محفظة أعمالها العالمية خلال الإثني عشر شهرا من العام والمنتهية في 31 ديسمبر 2015 حيث نمت العائدات بنسبة 16.3% فيما نمت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 21.4% محققة أرباحا عائدة لمالكي الشركة قبل البنود المتوجب الإفصاح عنها بشكل منفصل بلغت 883 مليون دولار بزيادة 30.7% وعائدات للسهم الواحد بلغت 106.3 سنتا.
وأصدرت الشركة صكوكا جديدة بقيمة 1.2 مليار دولار تدرج في بورصة ناسداك دبي تبلغ فترة استحقاقها 7 سنوات، ويأتي إصدار الصكوك الجديدة في أعقاب نجاح موانئ دبي العالمية بإعادة تمويل ما يفوق 1.1 مليار دولار من الصكوك الحالية البالغة قيمتها 1.5 مليار دولار والتي تستحق عام 2017.
واستثمرت موانئ دبي العالمية ملايين الدولارات في رأسمال شركة«هايبرلوب وان»، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها، بهدف توفير الاعتماد المالي اللازم لجهود البحث والتطوير المستمرين لبناء تكنولوجيا نظام النقل الفائق السرعة«هايبرلوب».

أداء قوي للسهم
دبي (الاتحاد)

احتل سهم موانئ دبي العالمية في يناير المرتبة الأولى على مؤشر«إس أند بي/‏‏ حوكمة بان أراب إي إس جي»، الذي يصنف الشركات المدرجة استنادا إلى معايير الشفافية والمكاشفة، إضافة إلى البرامج البيئية والاجتماعية وبرامج حوكمة الشركات. واحتفظ ميناء جبل علي على موقع الريادة بفوزه للمرة الـ 22 على التوالي بـ«أفضل ميناء بحري في الشرق الأوسط» خلال حفل توزيع جوائز الشحن والخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد الآسيوية الذي أقيم مؤخراً في شنغهاي.