عربي ودولي

استشهاد شاب فلسطيني اخترق الحدود من غزة

علاء المشهراوي (غزة)

استشهد شاب فلسطيني واصيب آخر واعتقل ثالث، مساء أمس الاثنين، لدى اجتيازهم السياج الحدودي، شرقي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، حسب ما أعلن ناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي. وقال الناطق في تصريح بثته مواقع عبرية إن «شباناً فلسطينيين عبروا السياج الأمني شرقي رفح مسلحين بالقنابل الحارقة وحاولوا إشعال موقع مهجور للقناصة، فحددت قوة عسكرية عملية التسلل وكانت تراقب الحادث»، حسب زعمه. وأضاف «قامت القوة العسكرية بإطلاق النار على الشبان ونتيجة لإطلاق النار قتل احد الشبان واصيب آخر بجروح خطيرة ونقل ثالث لاستجوابه من قبل الجهات الأمنية».
وقال الناطق باسم جيش الاحتلال «إن قوة تابعة للجيش أبلغت عن تعرض جنودها لعملية اطلاق نار خلال الحادث»، محملاً حركة «حماس» المسؤولية عن كل شيء يحدث من قطاع غزة.
وقال: «حماس هي من يقف وراء محاولات عبور السياج وتدمير البنى التحتية الامنية والجيش ينظر بخطورة لذلك». وكان موقع «4040 العبري» ذكر بان جيش الاحتلال قتل فلسطينيين اثنين واعتقل آخر مصاباً بجراح ما بين متوسطة إلى خطيرة، لدى محاولتهم اجتياز السياج الأمني شرقي رفح. وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال الاسرائيلي حاصرت مجموعة من الشبان الفلسطينيين شرقي رفح، وقامت بإطلاق النار باتجاههم، ما أدى لإصابتهم، قبل أن تقوم باختطافهم من المكان. وأشار الشهود الى ان طواقم الاسعاف التابعة للهلال الاحمر الفلسطيني قامت بنقل اصابة واحدة، فيما أعلن الناطق باسم وزارة الصحة وصول إصابة بعيار ناري في الكتف لمستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح.