خليجي 21

هدفان فقط يكفيان البحرين

المنامة (الاتحاد) – من «رحم المعاناة» تمكن «الأحمر» البحريني من اصطياد عدة عصافير بحجر واحد، فقد حقق الخطوة الأولى في طريق المجد الخليجي، مستغلاً عاملي الأرض والجمهور بالفوز على المنتخب القطري في الجولة الثالثة، والتأهل إلى نصف النهائي. ورد تحية عشاق «الأحمر» بأحسن منها بالأداء القوى الذي توجه بهدف فوزي عايش في «العنابي» القطري، ليخرج من أحزان النتائج السيئة أمام عُمان والإمارات، وجدد العهد مع الجماهير لتدعمه من جديد في لقائه الصعب والمصيري مع «أسود الرافدين» في نصف النهائي، على أمل الفوز والاقتراب اكثر من تحقيق اللقب، الذي تنتظره الجماهير البحرينية منذ 43 عاماً.
اللافت أن المنتخب البحريني يعاني منذ بداية البطولة من الرعونة في اللمسة الأخيرة، وعدم التوفيق في هز الشباك، ويعاني أيضاً من عدم وجود الفاعلية اللازمة في منطقة جزاء المنافسين، ومن أجل ذلك، لم يسجل الفريق سوى هدفين، أحدهما في مرمى الإمارات في اللقاء الذي خسره «الأحمر» 1 - 2 ، وهدف في مباراة قطر في المباراة التي انتهت 1- صفر لـ «الأحمر»، ورغم أنه معدل ضعيف للغاية، إلا أنه قاد الفريق للتأهل إلى نصف النهائي.
وقال على البوعينين أمين سر اتحاد الكرة البحريني، إنه متفائل بهذا التدرج في المستوى والنتائج، وأن العقم التهديفي إلى زوال لأن الفريق حصل على الدفعة المعنوية المطلوبة قبل خوض نصف النهائي، وتخلص من كل الضغوط التي وقعت عليه.