الاقتصادي

السياحة القطاع الأنشط في لبنان

السياحة من أهم الموارد للدولة اللبنانية (أرشيفية)

السياحة من أهم الموارد للدولة اللبنانية (أرشيفية)

بيروت (وام)

تعتمد لبنان في ميزانها التجاري على القطاع السياحي لما يدره من عائدات تسهم في إنعاش الاقتصاد خاصة أنها تمتلك مقومات سياحية كثيرة وتمتاز بمناخ يجذب الزوار ويقصدها السياح من مختلف أنحاء العالم.
ولوزارة السياحة دور يعول عليه كثيرا في هذا المجال، فقد أطلق أواديس كيدانيان وزير السياحة شعار «Lebanon Passion for Living» الجديد للترويج للبنان عالميا، مؤكدا -في العديد من المناسبات- أن الوزارة تلعب دوراً بارزاً في الترويج للبنان عالميا، لافتا إلى أن الإحصائيات أفادت بأن عام 2017 كان من أفضل سنوات السياحة التي شهدها لبنان، إذ وفد خلالها عدد كبير من اللبنانيين المغتربين والأجانب والعرب، وتعمل الوزارة خلال حملاتها السياحة على توزيع السياح على كل لبنان، واستضافة شركات السياحة والسفر وتنظيم المؤتمرات، بهدف التسويق للسياحة في كل فصول السنة.
وأكد أن قطاع السياحة يعد من أهم الركائز الاقتصادية، التي تعود على لبنان من 2 إلى 3 مليارات دولار، مما سيدعم بشكل أساسي النمو الاقتصادي، بعدما كان يدخل خلال السنوات السابقة 800 مليون دولار فقط. وذكر أن عام 2017 شهد نمواً في عدد السياح الأوروبيين، حيث أصبح لبنان ضمن برنامج الروزمات السياحية لشركات السياحة والسفر في كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، لافتا إلى أن نسبة الوافدين إلى لبنان سجلت نموًا بمقدار 13% خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017 مقارنة بعام 2016.
وأكد أن القطاع السياحي قادر على أن يشكل الحافز الأساسي لتنشيط الحياة الاقتصادية في لبنان، مشيرا إلى عمل وزارته المستمر لتفعيل السياحة في البلاد طيلة أشهر السنة عبر تشجيع سياحة المؤتمرات والدينية والثقافية.