صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستقبل مليوني نزيل فندقي بنمو %4.9

فعاليات ترفيهية تجذب الزوار إلى أبوظبي (من المصدر)

فعاليات ترفيهية تجذب الزوار إلى أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي إلى أكثر من مليوني نزيل خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2018 بنمو 4,9% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وأظهرت إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أن 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية توفر 31.2 ألف غرفة في مختلف أنحاء الإمارة، استقبلت 2,073,586 نزيلاً خلال الفترة من يناير - مايو.
وبلغت مستويات الإشغال في هذه الفترة نسبة 75% بنسبة نمو 1.4%، ومتوسط فترة الإقامة 2.7 ليلة بنسبة نمو 2.4%.
وتصدرت الصين قائمة أكبر الأسواق الخارجية من جهة عدد النزلاء من مواطنيها بالمنشآت الفندقية في الإمارة خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2018، والذي بلغ 192.5 ألف نزيل، بنسبة نمو 19.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017.
وجاءت الهند في المركز الثاني مع ارتفاع عدد النزلاء الهنود بنسبة 22.2% إلى 166.7 ألف نزيل. وارتفع عدد النزلاء من المملكة المتحدة بنسبة 12.7% إلى 119.9 ألف نزيل، ومن الولايات المتحدة بنسبة 25.7% إلى 82.3 ألف نزيل، ومن ألمانيا بنسبة 20% إلى 71.3 ألف نزيل.
وواصلت الوجهة السياحية أداءها القوي في غالبية أسواقها الرئيسة خلال شهر مايو، مع زيادة عدد النزلاء من الهند بنسبة 7%، ومن المملكة المتحدة 7,9% ومن الولايات المتحدة 42% ومن ألمانيا بنسبة 35% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
ويعتبر هذا النمو امتداداً لنتائج قطاع السياحة والضيافة في الإمارة منذ مطلع العام الجاري، ويدعم الطموحات الرامية إلى تجاوز عدد النزلاء القياسي المسجل في العام الماضي والذي بلغ حوالي 5 ملايين نزيل فندقي.
وازدادت حركة السياحة الداخلية في الأشهر الخمسة الأولى بنسبة 7,9% لتسجل نحو 1,49 مليون نزيل، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017.
وشملت مؤشرات النمو المناطق الثلاث في الإمارة، مع زيادة عدد نزلاء المنشآت الفندقية في منطقة الظفرة بنسبة 8.6? إلى 63,48 ألف نزيل، وفي أبوظبي بنسبة 5.3? إلى نحو 1,83 مليون نزيل، وفي منطقة العين بحوالي 1% إلى 176,7 ألف نزيل.
وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تعتبر هذه النتائج إيجابية وواعدة، وتؤكد تسجيلنا مستويات نمو مستقرة على غالبية مؤشرات الأداء قدرة وجهتنا السياحية على الانطلاق بثبات نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية بالاعتماد على حملاتنا الترويجية والتسويقية المتكاملة التي تستشرف المستقبل وتركز على الاستفادة من الفرص السانحة لدفع عجلة هذا النمو المستدام. ونعمل على تعزيز الوعي بالمقومات السياحية والترفيهية في أبوظبي وتراثها الثقافي الأصيل وبنيتها التحتية الحديثة المؤهلة لاحتضان فعاليات الاجتماعات وأنشطة الحوافز والأعمال والمؤتمرات والمعارض».
وأوضح غباش: «نتوقع زخماً سياحياً كبيراً في الأشهر المقبلة مع بدء فعاليات موسم صيف أبوظبي وافتتاح المزيد من المرافق الترفيهية والمنتجعات الجديدة، بما في ذلك «عالم وارنر براذرز أبوظبي» يوم 25 يوليو في جزيرة ياس، ومنتجع جميرا الفاخر في جزيرة السعديات في شهر نوفمبر المقبل».
وفي حين تتواصل عروض «موسم صيف أبوظبي» حتى يوم 18 أغسطس، يشهد النصف الثاني من العام الجاري برنامجاً حافلاً من الفعاليات منها «سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي» و«فن أبوظبي» في شهر نوفمبر و«مهرجان أبوظبي للمأكولات» في ديسمبر.
ويحظى قطاع السياحة والضيافة في أبوظبي بدفعة قوية عقب اعتماد مقترح دائرة الثقافة والسياحة بتخفيض الرسوم السياحية والبلدية، حيث أقرت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي خفض رسوم السياحة من 6% إلى 3.5%، ورسوم البلدية من 4% إلى 2%، ورسم البلدية للغرف لكل غرفة عن كل ليلة من 15 درهما إلى 10 دراهم، وتحصيل الرسوم بشكل نصف سنوي بدلاً عن التحصيل الشهري. ويجرى تطبيق هذه التعديلات بداية من مطلع يوليو الحالي.