الرياضي

سلطان بن خليفة: فريق أبوظبي متخصص في جلب السعادة

ثلاثي فريق أبوظبي يحتفل بالإنجاز (من المصدر)

ثلاثي فريق أبوظبي يحتفل بالإنجاز (من المصدر)

خالد السعدي (إيفيان)

وجه سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية التهنئة لرياضة الإمارات بعد الثلاثية التاريخية التي حققها فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا -1 في الجولة الثالثة التي أقيمت في إيفيان بحضور سمو الشيوخ في محطة سطر خلالها الفريق إنجازه بحروف ماسية على بحيرة ليمان، وأكد سموه أن جلب السعادة والأرقام الجديدة هو التخصص الذي يجيده الفريق البطل دائماً، وقال سموه: فريق أبوظبي يساهم بقوة دائماً في أن يكون لرياضة الإمارات شأن وحضور قوي على المستويات العالمية، والتحدي والرهان ينجح في الفريق دائماً في كل مشاركاته.
واحتفلت أوروبا بالفريق الإماراتي مساء أمس الأول في منظر ومشهد لم تشهده بطولة العالم لزوارق الفورمولا -1 منذ انطلاقها في ثمانينات القرن الماضي وحتى موسم 2018 بإحراز ثلاثي أبوظبي للمراكز الثلاثة الأولى في الجولة الثالثة، واقتناص «أبوظبي 35» للقب الجولة بقيادة أريك ستارك، وحلول ثاني القمزي بزورقه 5 وصيفاً في الجولة، وشون تورنتي على زورق أبوظبي 6 ثالثاً.
وأعاد فريق أبوظبي تشكيل الترتيب العام لكافة الألقاب على مزاجه، حيث تصدر الترتيب العام بثلاثة زوارق من خلال ستارك بـ41 نقطة، والقمزي ثانياً بـ39 نقطة، وشون ثالثاً بـ32 نقطة، بينما تصدر لقب الفرق بمجموع 79 نقطة، مبتعداً عن أقرب منافسيه بأكثر من عشرين نقطة، بينما تصدر أيضاً المنافسة على لقب السرعة عن طريق زورقه 35 برصيد 40 نقطة، ليسجل بذلك استمراراً قوياً لحضور حامل اللقب مع نهاية المرحلة الأوروبية من البطولة وتوجه المنافسة نحو المرحلة الثانية من البطولة في قارة آسيا بإقامة أربع جولات مختلفة.
وعن الخاتمة السعيدة لفريق أبوظبي في مدينة إيفيان، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق أن ما حدث نتاج طبيعي جداً للفريق الذي عمل بجهد وجد من أجل أن يحافظ على اللقب ومكتسباته الشرعية من المنافسة، وأضاف: طبيعي جداً أن نحقق المراكز الأولى وأن نعيد الأمور إلى نصابها في الترتيب العام للبطولة، ولكن غير الطبيعي بكل تأكيد كان هو إحراز الثلاثي الناري للمراكز الأولى جميعاً، وتسجيل منصة التتويج باسم الإمارات في الجولة، منظر ومشهد يبعثان على الفخر، خاصة أن علم الإمارات ارتفع بشكل ثلاثي على المنصة وحمله أعضاء فريق واحد معاً، أي أن الفريق قد وجه ضربة قوية لكل الفرق المشاركة في البطولة بصعود أبطاله الثلاثة معاً على المنصة.
وقال الرميثي: نقطة مهمة حققها الفريق أيضاً في جولة إيفيان وهي الفوز للسنة الرابعة على التوالي بلقب المدينة، وإبقاء اسم أبوظبي عالياً في كل موسم، أردنا المراكز الأولى وكانت لنا، وأردنا المجد وأصبحت المنافسة تتغنى بأمجاد الأبطال.
وأضاف: لا ننسى أبداً الدعم المتواصل لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي، وأكد أن فريق أبوظبي كسر كل الأرقام وسجل أمجاداً جديدة للإمارات في البطولة.
من ناحية أخرى، قدمت مؤسسة الفيكتوري تيم التهاني والتبريكات إلى أسرة فريق أبوظبي بمناسبة حصول الفريق على المراكز الثلاثة الأولى في منافسات جائزة فرنسا الكبرى، ورفع حريز المر محمد بن حريز رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم التهنئة والتبريكات إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وإلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، الرئيس التنفيذي للنادي، بمناسبة تفوق فريق أبوظبي وحصوله على المركزين الأول والثالث في سباق السرعة والمراكز الثلاثة الأولى في السباق الرئيسي لجائزة فرنسا 2018.
وأكد أن هذا الإنجاز الكبير يعكس الريادة والتفوق الذي ظل يحققه أبناء الإمارات في مختلف المحافل والبطولات العالمية ويدلل على المكانة التي يسجلها أبناء الإمارات في مختلف المشاركات في ظل دعم واهتمام القيادة الرشيدة والمسؤولين.
وقال: الحظ لم يقف مع الفريق في هذه الجولة وقبل ذلك أيضاً الجولة الثانية في لندن، حيث تعرض زورق فيكتوري 1 بقيادة المتسابق اليكس كاريلا إلى الانقلاب مرتين ليفقد نقاطاً مهمة في مشوار المنافسة على اللقب العالمي كما لم يحالف التوفيق كثيراً بطلنا أحمد الهاملي قائد زورق فيكتوري 3 والذي لم تساعده ظروف الجولة وتقلب حال مياه ليمان -جينفا في تحقيق أحلامه بالمنافسة على المراكز الأولى.