خليجي 21

اليتامى: توقعت الفوز وأهدرنا 4 فرص محققة

مساعد ندا يحتفل مع زملائه بفوز الكويت على السعودية والتأهل إلى نصف النهائي (الاتحاد)

مساعد ندا يحتفل مع زملائه بفوز الكويت على السعودية والتأهل إلى نصف النهائي (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) – بعد أن أطلق الحكم الأوزبكي رافشان ايرماتوف صافرته معلنا نهاية مباراة الأزرق والأخضر في “خليجي 21”، احتفل لاعبو الأزرق مع الجماهير بالفوز الكبير والتأهل إلى نصف النهائي.
ولم ينته مشهد الفرحة عند هذا الحد فبعد أن ركب اللاعبون حافلتهم وتوجهوا لفندق الإقامة اصطحبتهم سيارات المشجعين، ومع وجود أعداد كبيرة من جماهير الأخضر التي رافقت الفريق لمشاركة اللاعبين حسرتهم، لم يكن أمام أمن الفندق سوى حل واحد للتخلص من الزحام، وهو إغلاق الباب الرئيسي للدخول وقصر المرور على اللاعبين وأعضاء البعثات والإعلاميين، خاصة أن بهو الفندق امتلأ عن آخره ولم يكن هناك مجال للحركة فيه.
ورغم الاغلاق والبرد القارس، إلا أن جماهير الكويت اصطفت أمام الفندق وظلت تهتف لفريقها وتحتفل بالفوز والتأهل حتى الساعات الأولى من صباح أمس.
المواقف الصعبة
وفي تعليقه على الفوز، يقول علي محمود مشرف المنتخب “إن اللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم، وإن اللاعب الكويتي يملك شخصية قوية تظهر في المواقف الصعبة، والانضباط والإصرار والتركيز كانت أسلحة الفريق لتحقيق الفوز، والعبور إلى نصف النهائي على حساب الأخضر السعودي”، مشيرا إلى أن المنتخب الكويتي لم يكن يستحق الخسارة من العراق لأنه قدم عرضا قويا، وأهدر أكثر من فرصة محققة لتحقيق التعادل والتقدم إلا أن الحظ عانده.
وعن مباراة الإمارات المقبلة، قال: “بعد مباراة الأخضر السعودي، وفي غرفة الملابس تحدث المسؤولون مع اللاعبين، وطالبوهم بالاحتفال ليلة الفوز فقط، ثم تجاهل الانتصار والتفكير والعمل من أجل لقاء الإمارات الذي لا يحتمل القسمة على اثنين.
أما يوسف اليتامى رئيس بعثة المنتخب الكويتي فقد أكد أن العزيمة والرغبة في الفوز هي التي قادت الأزرق إلى تجاوز السعودية، وأن اللاعبين أثبتوا أنهم رجال بمعنى الكلمة، وأنهم قادرون على تحمل المسؤولية.
تحدى الظروف
وقال اليتامى: الأزرق تحدى الظروف، وتمرد على واقعه الصعب، خصوصا أن مرحلة الاستعداد واجهت صعوبة كبيرة في الاتفاق على تجارب ودية، ولكن خبرة لاعبي المنتخب الكويتي هي التي قالت كلمتها في النهاية”، وتابع: نظرت في عيون اللاعبين فلم أجد إلا الإصرار، وكنت مطمئنا للفوز، وتوقعت أن يسجل يوسف ناصر، والازرق كان بإمكانه إنهاء المباراة بأربعة أهداف لو تم استغلال الفرص السهلة التي أتيحت له في الشوط الثاني، إلا أن هدفا واحدا يكفي للتأهل”.
في نفس السياق يقول وليد علي نجم الفريق والجناح الطائر إن المنتخب الكويتي أصبح يتفاءل بالمعسكر الذي يقيمه في أبوظبي قبل البطولة، وإن الأزرق أقام معسكره الأخير في العاصمة الإماراتية مثلما فعل تماما في النسخة الماضية التي توج بلقبها، وإنه متفائل بتحقيق إنجاز جديد للكرة الكويتية، إلا أنه لا يمكن التقليل من قيمة مباراة نصف النهائي أمام الأبيض الإماراتي.
فرص كبيرة
وقال: “أتوقع أن تكون مباراة نصف النهائي صعبة بكل معاني الكلمة”، وعن قيمة الفوز على منتخب السعودية قال: قيمة الفوز أنه تحقق على أحد المنتخبات المرشحة بقوة للقب، وأنه حاسم في التأهل للنهائي، وأسعد كل الجماهير الكويتية، وأنه يعزز فرص الأزرق الكويتي في الدفاع عن لقبه، وأنه جاء مقترنا بالأداء الراقي، وأنه أثبت أن الكرة الكويتية قادرة على التحدي وتقديم الجديد في كل مناسبة.
سيناريو متوقع
وتابع: “توقعت سيناريو المباراة، وأفضل قرار اتخذه المدرب جوران انه لم يجرد الفريق من أسلحته الهجومية بعد التقدم بهدف، ولاعبو الوسط والهجوم كانوا ينفذون الهجمة المرتدة بكفاءة كبيرة، في نفس الوقت الذي يعودون فيه للقيام بالواجب الدفاعي مع زملائهم”، ووجه وليد علي الشكر لجماهير الكرة الكويتية التي آزرت الفريق، مؤكدا أن هذا الفوز أقل شيء يقدمه الفريق للجمهور الوفي.
في سياق متصل، قرر الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة الكويتي صرف مكافأة مجزية للاعبين بعد المباراة إلا أنهم رفضوا الإفصاح عن قيمتها، مكتفين فقط بالتأكيد على أنها كبيرة، ومن المنتظر أن يجري الفريق تدريبه الأساسي اليوم استعدادا لنصف النهائي.
من ناحيته، قال نعيم سعد نجم الجيل الذهبي للكرة الكويتية الذي شارك في 4 بطولات للخليج أن الأزرق استحق الفوز، لأنه لعب بتكتيك يتناسب مع قدرات اللاعبين، وتوقع مباراة صعبة أمام الفريق الإماراتي، موضحا أن الفائز في اللقاء ستكون حظوظه عالية في انتزاع اللقب.
وقال الحارس الدولي السابق شهاب كنكونى: “منتخب الكويت يستحق الفوز على السعودية، ولاعبو الأزرق كانوا الأفضل بلامنازع في الملعب، والمواجهة مع الإمارات ليست سهلة”.
أما فراس الخطيب لاعب القادسية السابق فقال: قدم منتخب الكويت مستوى جيدا أمام السعودية واستحق التأهل، وأتوقع مباراة مثيرة مع الإمارات”.