عربي ودولي

الإمارات تعيد الأمن للمدن اليمنية المحررة وتصلح ما أفسده الحوثي

تقدم دولة الإمارات ضمن مشاركتها في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية  الكثير من المساعدات الإنسانية وذلك في إطار الدعم المتواصل للأشقاء في اليمن للتخفيف من معاناتهم والوقوف إلى جانبهم في ظل الظروف الصعبة التي تواجههم جراء الأزمة التي تشهدها بلادهم.

وتبنت الإمارات الدورة التدريبية للأمن بمدينة المكلا في محافظة حضرموت لإعادة تأهيل القطاعات الحيوية والبنى التحتية في المناطق اليمنية بعد تدميرها من قبل مليشيا الحوثي الإيرانية التي تمارس أبشع أنواع الإرهاب.ولتوفير الاحتياجات الأساسية لإعادة دورة الحياة الطبيعية في اليمن. جاء ذلك في تغريدات على حساب «وام» الرسمي على «تويتر».

وثمن  اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت برنامج تطوير الأجهزة الأمنية في حضرموت الذي تبنته الإمارات، وقال إن هذا البرنامج طموح جداً وسوف يحدث تحولاً مهماً وتاريخياً لقوات الأمن في حضرموت.وأكد أن  الإمارات قدمت في إطار التحالف العربي الكثير من المساعدات بما يدعم استعادة استقرار اليمن وقدمت السيارات المجهزة الخاصة بدوريات الأمن العام والشرطة وطورت كفاءة الأجهزة الأمنية، ورفعت جاهزيتها في المناطق المحررة.

ونفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مشاريع ضخمة في المحافظات المحررة منها عدن ولحج وأبين والضالع وتعز،وغيرها.في إطار الجهود الانسانية  المتواصلة في الساحة اليمنية.