عربي ودولي

أميركا لديها خطة لتفكيك برنامج بيونجيانج النووي خلال عام


عبر مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون عن اعتقاده بأن القسم الأكبر من برامج كوريا الشمالية النووية والكيماوية والبيولوجية يمكن تفكيكه خلال عام، بيد أن بعض الخبراء يقولون إن العملية بأكملها قد تستغرق وقتا أطول بكثير من ذلك.

وأبلغ بولتون برنامج (فيس ذا نيشن) الذي تبثه شبكة (سي.بي.إس) بأن واشنطن وضعت برنامجا مدته عام لتفكيك برامج أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية لدى كوريا الشمالية شريطة تعاون بيونجيانج وإفصاحها عما لديها من أسلحة.

وقال بولتون "إذا كانوا اتخذوا بالفعل قرارا استراتيجيا بفعل ذلك وأبدوا تعاونا فيمكننا إذن التحرك بسرعة كبيرة... سنتمكن من الناحية المادية تفكيك الجزء الأكبر من برامجهم خلال عام".

وشكك بعض الخبراء في الإطار الزمني المتفائل الذي طرحه بولتون.
وقال توماس كانتريمان، وهو أكبر مسؤول سابق عن ضبط التسلح في وزارة الخارجية الأميركية خلال فترة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، "من الممكن فعليا تفكيك الجزء الأكبر من برامج كوريا الشمالية في غضون عام".
لكن أضاف "لا أعتقد أنه من الممكن التحقق من التفكيك الكامل خلال عام ولم أر بعد أدلة على قرار حازم من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية للقيام بالتفكيك الكامل".

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الأحد عن باحثين فحصوا صورا جديدة بالأقمار الصناعية من شركة بلانيت لابز في سان فرانسيسكو قولهم إن كوريا الشمالية تستكمل توسعا كبيرا في منشأة كبرى لتصنيع الصواريخ.