الرياضي

تيتي يحذر نيمار!

روسيا (الاتحاد)

تسبب خروج المنتخبين الأرجنتيني والبرتغالي تباعاً من الدور الثاني في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، في تصدير حالة من القلق إلى معسكر المنتخب البرازيلي، خاصة أن المنتخبين ودعا البطولة على الرغم من وجود النجمين الكبيرين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في صفوفهما.
كما تزامن خروج اللاعبين مع فريقيهما مع حالة الاستياء التي سيطرت على بعض مشجعي المنتخب البرازيلي، من عدم ظهور النجم الشهير نيمار دا سيلفا بالمستوى المعهود والمطلوب منه خلال مباريات الفريق في الدور الأول للمونديال الروسي، إضافة لاتهامات البعض لنيمار بالأنانية في العديد من المواقف.
كان المدرب الكبير تيتي، المدير الفني للمنتخب البرازيلي، اجتمع بلاعبه بعد مباراة الفريق أمام صربيا في ختام مبارياته بالدور الأول للمونديال الحالي، وأكد تيتي تجديد ثقته في نيمار لكنه طالب اللاعب بضرورة التركيز بشكل أكبر على اللعب الجماعي أكثر من الاستعراض الذي يميل إليه أحياناً.
وكان تيتي دافع عن نيمار في مواجهة عدد من الاستفسارات والانتقادات الإعلامية بشأن مستوى اللاعب رغم تقديمه عروضاً جيدة إلى حد ما مقارنة بنجوم آخرين في المونديال، وبرر تيتي هذا بأن اللاعب عائد من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لأكثر من ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن دور نيمار لا يقتصر على هز الشباك، وإنما يحظى اللاعب بأدوار أخرى داخل وخارج الملعب. لكن تيتي حرص على الاجتماع مجدداً باللاعب عقب خروج ميسي ورونالدو من المونديال، وما ردده البعض بأن نيمار لديه فرصة مثالية لانتزاع الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم هذا العام إذا توج بلقب المونديال مع منتخب السامبا.
وأكد تيتي للاعبه أن الأهم هو التركيز على لقب المونديال لأن الجوائز الشخصية ستأتيه لا محالة، مشيراً إلى أن جائزة الكرة الذهبية انحصرت في السنوات العشر الماضية بين ميسي ورونالدو رغم عدم فوز أي منهما بلقب المونديال.