صحيفة الاتحاد

الرياضي

زيكو : العالم يدفع ثمن خسارة «السحرة» بمونديال 82

أبوظبي (الاتحاد)

يرى زيكو نجم جيل السحرة البرازيلي الذي فشل في الفوز بلقب مونديال 1982 إثر الخسارة التاريخية أمام إيطاليا 2 - 3 أن هذه المباراة كان لها تأثير سلبي على كرة القدم العالمية لا تزال تشعر به الجماهير لغاية الآن، كان منتخبا يلعب كرة جماعية رائعة ومتكاملة، ورغم وجود أكثر من نجم في صفوف الفريق، إلا أن المنتخب كان يعتمد على الكرة الجماعية في الوسط والهجوم.
ويؤمن زيكو أن البرازيل كانت تملك فريقاً رائعاً ذائع الصيت حول العالم، لو قدر له الفوز أمام إيطاليا لكانت كرة القدم الآن مختلفة عما هي عليه، حالياً، وبدلاً من اعتماد الأسلوب الهجومي بدأ التفكير في البحث عن النتائج بأي ثمن. فكرة القدم أصبحت تتمحور حول كيفية إيقاف تحركات الفرق المنافسة وعرقلة المنافسين. باختصار هزيمة البرازيل لم تكن مفيدة لكرة القدم العالمية.
وكان منتخب البرازيل بحاجة إلى التعادل في هذه المباراة للتأهل إلى الأدوار الإقصائية، حيث خاض المباراة بطريقة هجومية شاملة سرعان ما تغيرت مع مرور الأعوام وبعد الخسارة أمام إيطاليا، إذ نجحت البرازيل في الفوز بلقبي على صعيد المونديال عامي 1994 و2002، لكن بأسلوب لعب متوازن رفعت من خلاله شعار التوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي على عكس ما كانت تقوم به في الماضي.