عربي ودولي

البرلمان العربي يطالب الكونجرس الأميركي برفع السودان من قائمة الإرهاب

السلمي وفيصل خلال المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

السلمي وفيصل خلال المؤتمر الصحفي (الاتحاد)

أحمد شعبان (القاهرة)

قال رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي أمس إن البرلمان سيخاطب الولايات المتحدة الأميركية لطلب رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده السلمي مع وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية أسامة فيصل في ختام اجتماع اللجنة المعنية بتنفيذ خطة البرلمان العربي لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
وأضاف السلمي أنه تم وضع خطة تنفيذية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وسوف تعرض على جلسة البرلمان العربي القادمة يوم الأربعاء المقبل للمصادقة عليها والبدء في تنفيذها.
وأوضح أن الخطة تتضمن مخاطبة الكونجرس الأميركي بما في ذلك رئيسي مجلس النواب والشيوخ وأعضاء ولجان الكونجرس، مشيراً إلى أن وفداً من البرلمان العربي سيقوم بزيارة للولايات المتحدة لهذا الشأن.
وقال السلمي إن «هذه الخطة ليست سرية وستتم بالتنسيق مع الجامعة العربية وبالشراكة مع البرلمان الأفريقي»، منوهاً بنجاح خطة منع إسرائيل من الترشح لمجلس الأمن كنموذج لنجاح التحركات العربية الجماعية. وأشار إلى أن الخطة تتضمن الطلب من الأمناء العامين للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي لرفع رسالة مشتركة لوزير الخارجية الأميركي تطالب بإزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.
وأكد السلمي أهمية دور السودان الإقليمي والدولي والعربي خاصة في عملية وقف إطلاق النار جنوب السودان مؤخراً بالإضافة إلى دوره في مكافحة الإرهاب، حيث إنه عضو في التحالف العربي لاسترداد الشرعية في اليمن قائلا إن «الدور الذي يقوم به السودان يستلزم إعادة النظر في قرار وضعه في هذه القائمة».
وتابع «مسؤوليتنا كممثلي الشعوب العربية أن نقف مع السودان ليس لأنه دولة عربية بل لأن قضيته عادلة».
من جانبه قال الوزير السوداني فيصل إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع بين الوفد السوداني والبرلمان العربي على عناصر خطة التحرك التنفيذية التي يتم العمل بها خلال الفترة المقبلة لإزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب الصادرة عن وزارة الخارجية الأميركية. وأضاف في هذا الصدد أن «الخطة هي مبادرة أخوية عربية صادقة لدعم السودان الذي ظل مدرجاً في هذه القائمة منذ عام 1993 ظلماً وبهتاناً».
وتابع «لقد أطلعنا البرلمان العربي على جهود المؤسسات السودانية المختلفة لرفع اسم الخرطوم من هذه القائمة والنقاش الذي يدور الآن بين السودان والولايات المتحدة في هذا الشأن».
وأكد فيصل أنه تم الاتفاق مع البرلمان العربي على التنسيق «المحكم» لإنجاح هذه الخطة التي سيعتمدها البرلمان في جلسته القادمة الأربعاء المقبل. وأضاف «لقد اطلعنا اللجنة ورئيس البرلمان على المستجدات الخاصة بالقرارات التي صدرت مؤخراً من الأمم المتحدة والولايات المتحدة وأنصفت السودان في قضايا مختلفة مثل إزالة بعض القوانين الخاصة بالمعاملات المالية والاقتصادية».
وأعرب عن ثقة حكومة بلاده في البرلمان العربي الذي يمثل الشعوب العربية مشيراً إلى تكليف عدد من المسؤولين والنواب ليكونوا في اتصال مع البرلمان العربي للتنسيق بشأن تنفيذ المبادرة.