عربي ودولي

الهاملي يتنازل عن رئاسة الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف (الاتحاد)

تنازل الدكتور أحمد ثاني الهاملي عن رئاسة الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان سعياً لإعطاء فرصة للآخرين لاستكمال إنجازات الفيدرالية في تحسين أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي، والتفرغ لرئاسة مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات.
ومن المقرر أن تعقد الجمعية العمومية للفيدرالية دورة استثنائية، في مقرها في جنيف، لانتخاب رئيس جديد، وقال الهاملي إن قراره يعود إلى التزاماته المتعددة، وأنه آن الأوان لإتاحة الفرصة لوجوه جديده متفرغة أكثر للعمل الحقوقي، وذلك تعزيزاً لمسيرة الفيدرالية.
وأوضح أن تجربته تؤكد أن مجال حقوق الإنسان يحتاج إلى قدر كبير من الوقت والجهد والمتابعة، وأنه راض عما أنجزه خلال الفترة الماضية بشأن ترسيخ مفاهيم جديدة لحقوق الإنسان تراعي طبيعة المجتمعات العربية.
لافتاً إلى أنه يتمنى للفيدرالية المزيد من الازدهار وللإدارة القادمة دوام التوفيق والسداد من أجل تحسين حالة حقوق الإنسان العربي وتطويرها.
وآملا أن تتمكن الإدارة القادمة من استكمال البناء على هذه الأسس.