عربي ودولي

طارق صالح: نصر الله متنطع يتنقل من بلاد إلى أخرى لنشر الفتنة الطائفية

الحديدة (وكالات)

طالب قائد المقاومة الوطنية اليمنية، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، اليمنيين باللحاق بجبهات القتال ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية، مشيداً في الوقت نفسه بالانتصارات التي تحققها القوات اليمنية المشتركة في كل المناطق.
وأكد طارق، في كلمة لعناصر المقاومة الوطنية، أن «جبهة الساحل الغربي هي جبهة نموذجية يشترك في صناعة انتصاراتها حراس الجمهورية وأبطال العمالقة وأسود تهامة، وكل ما تبثه عصابة الحوثي من ادعاءات هي مجرد محاولة إعلامية للتغطية على هزائمها»، قائلاً إنهم يلقون في التهلكة أربعين فرداً منهم لإنتاج فيلم عن إحراق آلية، ويجبرون أفراداً يقعون في أَسرهم على اعترافات تحت التعذيب. وأضاف أن «المقاومين للحوثي يقاتلون من أجل حرية اليمن ومواطنيه، وأن عمالتهم هي لليمن ولقراهم ومدنهم وبيوتهم وعائلاتهم، ويرفضون تحويل اليمن ساحة للصراعات الطائفية».
وأضاف العميد طارق «الحياة واحدة، ولن نعيشها إلا بكرامة، ودماء شهداء الجبهات لن تذهب هدراً». ووصف طارق في كلمته، زعيم ميليشيات «حزب الله» الإرهابية، حسن نصرالله، الذي حرض في آخر ظهور إعلامي له على اليمن والمقاومة اليمنية، بـ:«المتنطع، يتنقل من بلاد لأخرى لنشر الفتنة الطائفية»، سائلاً إياه: «تريد محاربة اليمنيين لأنهم يريدون العودة إلى بيوتهم، وإسرائيل بجوارك؟»، مضيفاً: «كنتم تدَّعون أن الحوثي سيأتي للقتال معكم، واليوم تتمنون حمايته». وأشار العميد طارق إلى أن «تاريخ عصابة الحوثي حلقات من الغدر والخيانة، وآخرها نقضهم اتفاقهم مع المؤتمر الشعبي العام، الذي حاول الإبقاء على الدولة ومؤسساتها في صنعاء، لكن الحوثي أكد أنه لا يريد إلا إعادة اليمن 1400 سنة إلى الخلف، متمسكاً بالسلطة مستنداً على الكهنوت الذي رفضه اليمنيون».