صحيفة الاتحاد

الإمارات

عيادة لقياس دهون وتليف الكبد في المفرق

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح مستشفى المفرق إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عيادة متخصصة في قياس دهون وتليف الكبد، تعمل أيام الثلاثاء من كل أسبوع وتستقبل المرضى المحولين من العيادات التخصصية المختلفة.
وأفاد الدكتور أحمد الرفاعي استشاري أمراض الكبد في مستشفى المفرق: «أن العيادة ستدعم الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى إذ سيتمكن المتعاملون من معرفة وجود التليف أو عدمه ونسبة الدهون في الكبد، واستناداً للنتائج سيعطى المراجع خطة علاجية طويلة المدى للتخلص من دهون وتليف الكبد بشكل تدريجي ومتابعة مدى الاستجابة من خلال جهاز قياس دهون وتليف الكبد الذي يوفر نتائج آنية لن تستدعي انتظار المريض لتلقي نتائج المسح».
وقال الدكتور الرفاعي: «الكبد الدهني موجود بحوالي 30% من سكان الإمارات نتيجة انتشار السمنة وداء السكري اللذين يعدان أحد أهم عوامل الإصابة به»، مضيفاً بأن الكبد الدهني يمر بعدة مراحل حسب درجات الدهون، المرحلة الأولى، وهي مرحلة ترسب الدهون، والتي يمكن الشفاء منها من دون تدخل دوائي، أما مرحلة التهاب الكبد الدهني فهي المرحلة الثانية التي يصل إليها من 10 إلى 20 % من مرضى دهون الكبد وتكمن خطورتها في احتمال تطورها إلى تليف الكبد والذي قد يتطلب علاجات دوائية إلى جانب ضرورة اتباع نظام غذائي صحي ملائم لمرضى تليف الكبد».وتعد حالة الكبد الدهني من الحالات القابلة للتحسن عند الالتزام بأسلوب حياة صحي، وفي حالة تجاهل الاهتمام بالمرض قد تصل لمراحل متقدمة كالتليف أو سرطان الكبد.