خليجي 21

«نجوم 2007» يقدمون 5 وصايا لجيل 2013 لبلوغ «نهائي الأحلام»

نجوم المنتخب أصحاب إنجاز كأس الخليج 2007 في أبوظبي (الاتحاد)

نجوم المنتخب أصحاب إنجاز كأس الخليج 2007 في أبوظبي (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي) - سجل تاريخ بطولة كأس الخليج فوز الأبيض الإماراتي بلقب هذه البطولة الغالية لمرة واحدة في نسختها الثامنة عشرة، عندما استضافتها العاصمة أبوظبي، وعلى الرغم من مشاركة «الأبيض» في 20 نسخة، وغيابه عن واحدة فقط، إلا أن محصلته تجسدت في لقب واحد فقط، والذي يعد الأغلى على نفس كل إماراتي، نظراً لظروف مختلفة حالت دون رفع الكأس مرات عديدة.
واستطاع «جيل 2007» بقيادة النجم الكبير إسماعيل مطر الذي يشارك حالياً مع المنتخب في البحرين، أن يحفر أسمائه بحروف من ذهب في سجلات تاريخ البطولة، وبعد مرر ست سنوات على رفع «الأبيض» لكأس الخليج، حدث نوع من الإحلال والتجديد في صفوف المنتخب، وهناك نجوم كبار ابتعدوا وآخرون تواجدوا على الساحة المحلية، لكن لم يكتب لهم القدر التواجد في النسخة الحالية في البحرين.
حرص «الاتحاد» الرياضي على لقاء خمسة من نجوم الجيل الذهبي الذي حمل الكأس الخليجية، للحديث حول مشوار «الأبيض» الحالي، والتعرف منهم على الطريقة المثالية لبلوغ المباراة النهائية، وتخطي عقبة الكويت، من أجل تكرار إنجاز عام 2007 من خلال «روشتة» الوصول للنهائي، لتصل بدورها إلى لاعبي المنتخب الوطني الذين يستعدون للقاء «الأزرق» الكويتي غداً في نصف النهائي من البطولة.
خبرات تراكمية
في البداية أكد هلال سعيد لاعب العين الحالي والمنتخب الوطني السابق أن الجيل الحالي للأبيض يتمتع بالعديد من المميزات، كونه يضم مجموعة من اللاعبين الذين تراكمت لديهم خبرة البطولات، مؤكداً أن هذه المجموعة لديها من القدرة، ما يجعلها الأبرز في التاريخ الكروي الإماراتي.
وأشار إلى أن أكثر ما يميز لاعبي المنتخب الوطني الحالي، هو نضج العقل الكروي على الرغم من صغر السن، نظراً للمشاركة في العديد من البطولات، وحصد الكثير من الألقاب، مشيدا بما يقدمونه للوطن، حيث أكد أن الجميع يدين لهم بالفرحة، فهم الذين صعدوا إلى الأولمبياد، وحصدوا فضية دورة الألعاب الآسيوية، وشرفونا في كأس العالم للشباب بمصر وخليجي المنتخبات الأولمبية، ونأمل أن يسيروا على النهج نفسه في الفترة الحالية، من أجل مستقبل أكثر إشراقاً لكرة الإمارات.
ووجه هلال سعيد عدداً من النصائح للاعبي المنتخب الوطني الذين ينافسون حالياً في كأس الخليج الـ21 بالبحرين وقال: لقد فزنا بـ «خليجي 18» بالرغبة والإصرار على حصد اللقب، وعلى الرغم من خسارتنا في المباراة الأولى أمام عُمان، إلا أننا قاتلنا حتى النهاية وحصدنا اللقب بالرغبة والعزيمة والقوة والسعي نحو رفع علم بلدنا وتحقيق أمنية شعبنا بحصد هذا اللقب الغالي، لذلك فمن المؤكد أن الرغبة والقتال شيئان أساسيان في وصول اللاعب نحو مبتغاه، وطالبهم بضرورة التحلي بهاتين الصفتين وعدم التشبع من البطولات.
كما طالب هلال سعيد نجوم «الأبيض» بضرورة الابتعاد عن الإعلام بأنواعه كافة خلال الأيام المقبلة، خاصة أن التواجد على منابر الإعلام من شأنه أن يشتت الذهن، ويجعل بعض من الغرور يدب في نفوس لاعب كرة القدم، لذلك علينا العزلة والتركيز من أجل حصد اللقب، وبعدها نظهر كما نشاء، ومن المؤكد أن الجميع يسعى لفرحة جديدة بلقب خليجي ثانٍ، وكلنا ثقة في قدرة «عيال زايد» على تحقيق هذا اللقب الغالي.
وسط متميز
وعن أداء لاعبي خط الوسط فقال: من دون شك فإن أداء خميس إسماعيل متميز للغاية وأيضاً عامر عبد الرحمن، ومن هنا أطالبهما بالاستمرار على المستوى نفسه خلال مباراة الغد أمام الكويت، حيث إن «الأزرق» يتميز بخط وسط قوي، لذلك ستكون هناك معركة كروية شرسة من أجل الاستحواذ على منطقة المناورات وسط الملعب، خاصة أن الفريق الذي سوف يستحوذ على هذه المنطقة ستكون له الغلبة طوال المباراة.
وفيما يخص أداء الدفاع «الأبيض» أكد أن هناك بعض الملاحظات على اللاعبين خلال مباراة البحرين، لكن أعتقد أنهم صححوا الأخطاء خلال مباراة عُمان، ومن المؤكد أنه في لقاء الغد سوف يكون الدفاع أكثر تماسكاً كونه يعلم تماماً أهمية المباراة، وأهمية عدم الوقوع في أخطاء قد تكلف المنتخب الخروج من البطولة، وتمنى هلال سعيد أن تتاح له الفرصة لمساندة المنتخب الوطني من المدرجات في حال تمكن من ذلك وعدم انشغاله بالتدريبات مع الزعيم العيناوي.