عربي ودولي

11 جريحاً خلال احتجاجات تطالب بمياه الشرب في إيران

أصيب أحد عشر شخصا بجروح في مواجهات جرت ليل السبت الأحد بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يحتجون على تلوث المياه في مدينة خرمشهر بجنوب غرب إيران.

وأشعل المحتجون النار في عدد من حاويات النفايات وألحقوا أضرارا بممتلكات عامة أخرى فيما استخدمت الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وأقر نائب وزير الداخلية حسين ذوالفقاري أن 11 شخصا أصيبوا عندما فتح شخص النار.

ونقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية قوله إن "عشرة منهم هم من عناصر قوات الأمن" إضافة إلى مدني نقل إلى المستشفى.

ولم تحدد هوية المهاجمين، بحسب الوكالة.

واندلعت الاضطرابات بعد أن تظاهر مئات الأشخاص معظمهم من الشباب، في الساحة الرئيسية في المدينة ليطلبوا من السلطات التحرك لصيانة خط لأنابيب المياه أدى تلوثه إلى جعلها غير صالحة للشرب.

وخرجت العديد من التظاهرات احتجاجا على تلوث المياه في خرمشهر ومدينة عبدان المجاورة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتواجه إيران صعوبات اقتصادية منذ أشهر.

وانخفضت قيمة عملتها بنحو 50% مقابل الدولار خلال الأشهر الستة الأخيرة كما ارتفع التضخم.

ونظم تجار البازار الكبير في طهران إضرابا نادرا الاثنين بسبب انهيار الريال.

كما اندلعت شجارات الاثنين بين محتجين والشرطة في العاصمة طهران.