صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

20 قتيلاً بانفجار في مدينة أفغانية بعيد زيارة الرئيس غني لها

قتل عشرون شخصا على الأقل، اليوم الأحد، في هجوم انتحاري وقع في مدينة جلال آباد الأفغانية، بإقليم ننكارهار بعد زيارة الرئيس أشرف غني لها.

وقال غلام صانايا ستانيكزاي قائد شرطة ننكرهار إن الانفجار نفذه مهاجم انتحاري استهدف مركبة تقل أفرادا من أقلية السيخ كانوا متوجهين للقاء الرئيس غني.

وذكر مسؤولون أن عشرة من القتلى على الأقل من السيخ.

وقتل في الانفجار سياسي يمثل أقلية السيخ. وأفاد مسؤولون بأن القتيل هو أوتار سينغ خالسا، الذي كان يخطط للترشح في الانتخابات البرلمانية في أكتوبر القادم.

وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة في ننكرهار إنعام الله ميخائيل أن 20 شخصا أصيبوا.

وكان الرئيس غني أعلن وقفا وجيزا لإطلاق النار الشهر الماضي بين القوات الحكومية وطالبان.

ولم تشمل الهدنة، التي استمرت ثلاثة أيام، تنظيم داعش الإرهابي، الذي يقاتل كلا من القوات الحكومية وطالبان.

وكانت حصيلة سابقة افادت بمقتل 19 شخصا في الانفجارا الذي وقع في وسط المدينة.

وقال عطاء الله خوجياني المتحدث باسم حاكم إقليم ننكرهار إن الانفجار ألحق أضرارا بالمتاجر والمباني في أنحاء ساحة في المدينة.

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، في بيان على الانترنت، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري.