صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل ترفض دخول سوريين فارين من القتال في درعا

 أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أن بلاده لن تسمح بدخول المدنيين السوريين الفارين من الحرب في بلدهم لكنه أوضح أن حكومته ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

وفر عشرات آلاف السوريين هربا من العملية العسكرية الواسعة النطاق التي باشرتها قوات النظام السوري في 19 يونيو بدعم روسي في محافظة درعا بهدف استعادتها بالكامل حيث أقام البعض ميخمات مؤقتة قرب مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل.

وقال نتنياهو في مستهل اجتماع لاعضاء حكومته "في ما يتعلق بجنوب سوريا، سنواصل الدفاع عن حدودنا".

وأضاف "سنقدم مساعدات إنسانية بقدر إمكانياتنا. ولن نسمح بالدخول إلى أراضينا".

من جهته، أعلن الجيش الاسرائيلي اليوم أنه أرسل تعزيزات إلى الجولان كاجراء احترازي.

ووضعت إسرائيل منذ سنوات برنامجا لتقديم المساعدات الإنسانية للسوريين عبر الحدود في منطقة الجولان. وعالجت كذلك سوريين مصابين.