الإمارات

«الخارجية» تستحدث منظومة لخدمات أصحاب الهمم وكبار السن

التصديقات المتنقلة تخدم  كبار السن وأصحاب الهمم (الصور من المصدر)

التصديقات المتنقلة تخدم كبار السن وأصحاب الهمم (الصور من المصدر)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، دشّنت الوزارة منظومة متكاملة ومبتكرة من الخدمات القنصلية في «مراكز إسعاد المتعاملين - خدمة التصديقات»؛ وذلك وفقاً لأرقى المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال، حيث وفرت الوزارة خدمات «التصديق المتنقل» و«التصديق عندك» لكبار السن وأصحاب الهمم.
وتبنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي رؤية القيادة الرشيدة في خدمة الوطن والمواطنين في الدولة وخارجها، وذلك انطلاقاً من مبدأ أساسي، وهو أن إسعاد المتعاملين واجب وطني، ورحلة تبدأ بالابتسامة وحسن الاستقبال والمعاملة، وتمر بتعزيز ثقة المتعامل بالجهة الحكومية، حيث دأبت إدارة الخدمات القنصلية بالوزارة على ترسيخ هذا المبدأ لتبني من خلاله علاقة ودية مع المتعاملين من فئات المجتمع كافة.
وأطلقت إدارة الخدمات القنصلية مؤخراً خدمة «التصديق عندك» الخاصة بأصحاب الهمم والمسنين عبر مراكز إسعاد المتعاملين، حرصاً منها على توفير تجربة فريدة وإنهاء معاملاتهم في وقت قياسي، حيث تم تخصيص مواقف خاصة بهم، ليأتيهم الموظف حاملاً الصناديق المتنقلة سهلة الحمل والخاصة بالتصديقات، لينجز من خلالها المعاملات حيثما كان المتعامل من غير أن يتطلب الأمر منه الترجّل من المركبة أو حتّى الحضور إلى المركز. وتتوافر هذه الخدمة في مركز مارينا مول بأبوظبي وفي مبنى الوزارة في دبي وبمركزي الشارقة والفجيرة.
وفي خطوة فريدة، أعلنت الإدارة عن إطلاق مبادرة «الوجه المألوف» المخصصة لأصحاب الهمم وكبار السن، حيث تم اختيار سفراء السعادة الموجودين في كلّ من هذه المراكز ليكونوا صلة الوصل بينها والمتعاملين من أصحاب الهمم وكبار السن.
وقال ياسر الشميلي مدير إدارة الخدمات القنصلية في الوزارة: «إن المبادرة تدخل ضمن السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم وتحقيق مشاركتهم الفعالة في مجتمع دامج يراعي احتياجاتهم فيضمن لهم الحياة الكريمة. ويقوم الوجه المألوف بالردّ على استفسارات أصحاب الهمم وكبار السنّ، ليغدو مرجعاً يساندهم في إتمام معاملاتهم بيسر وسرعة».
وشملت قائمة «الوجوه المألوفة» أربعة مكاتب في مراكز تصديقات بأبوظبي في المارينا مول: فاطمة صالح العفيفي، وفي الفجيرة: زلال علي الحمادي، وفي الشارقة: حليمة عبدالخالق الشرع، وفي دبي: علي محمد الفلاسي. وتحرص وزارة الخارجية والتعاون الدولي على تطبيق استراتيجيتها نحو تقديم خدمات قنصلية متميزة في إطار خطة 2020. كما تقدم إدارة الخدمات القنصلية في الوزارة، عبر مراكز إسعاد المتعاملين، منظومة متكاملة ومحدثة من التصديقات لاستكمال معاملات تصديق المستندات والوثائق والشهادات التي لم يتم تصديقها أو استكمال تصديقها في بلد المنشأ. وأكد الشميلي أن حسن الاستقبال والمبادرة بالاستفسار والاهتمام بإنجاز الخدمة بسرعة، من الأمور المهمة التي تسهم في اكتساب ثقة المتعاملين، حيث يسهم تزويد المتعامل بالمعلومات الكاملة حول استفساراته ومراعاة الجوانب الإنسانية في التعامل معه تحقيقاً لسعادته، لافتاً إلى أن المراكز توفّر خدمات للحالات الإنسانية عبر تصديق الطلبات المستعجلة في الحالات الطارئة وحالات الوفاة حتى في نهاية الأسبوع أو خلال الإجازات الرسمية، حيث يقوم الموظف المناوب بالتعامل مع الطلب بأسرع وقت من خلال الصناديق المتنقلة الخاصة بخدمة «التصديق عندك»، حيث لا يستغرق التصديق على المعاملة الثلاث دقائق.
وبلغ عدد مراكز إسعاد المتعاملين 14 مركزاً موزعة بمواقع استراتيجية لتغطي إمارات الدولة تلبية لكافة المراجعين أينما تواجدوا.
وتشمل خدمة التصديقات التي تقدمها مراكز إسعاد المتعاملين: التصديق على الشهادات العادية والصادرة من داخل وخارج الدولة من شهادات دراسية وطبية وعقود زواج وطلاق ووكالات وغيرها، بالإضافة إلى التصديق على العقود والاتفاقيات التجارية الصادرة من داخل أو خارج الدولة والفواتير. وسبق إطلاق رقم موحّد (80044444) للردّ على استفسارات المتعاملين وتزويدهم بالمعلومات اللازمة عن المستندات المطلوبة والرسوم وأوقات العمل.