الرياضي

يانوزاي.. الهدف الأول

يعتبر عدنان يانوزاي أحد المواهب الشابة التي ينتظرها مستقبل كبير في كرة القدم البلجيكية، اللاعب الذي ساهم في تصدر منتخب بلاده للمجموعة السابعة بعد تسجيله الهدف الوحيد في مباراة بلجيكا وإنجلترا.
الهدف الرائع وضع الشياطين الحمر في صدارة المجموعة، وكشف عن مهارة عالية للاعب الشاب، الذي استغل الفرصة التي سنحت له بالمشاركة أساسياً في اللقاء، وأحسن استغلالها بالشكل المطلوب، حيث قدم مستوى متميزاً كأفضل لاعب في المباراة.
يانوزاي ارتبط اسمه كثيراً بمانشستر يونايتد الإنجليزي، إلا أن الحالة الانتقالية التي كان يعيشها الفريق الإنجليزي العريق، بعد رحيل السير اليكس فيرجسون عصفت باللاعب الشاب الذي انتقل إلى اليونايتد وهو في سن الـ17، بترشيح من فيرجسون نفسه، ولكن رحيل السير عصف بفرصة اللاعب في المشاركة في المباريات، ما أدى إلى جلوسه على الدكة أو الرحيل على سبيل الإعارة، وخلال 5 سنوات شارك يانوزاي في 63 مباراة بصفوف اليونايتد وسجل 5 أهداف وصنع 6، قبل أن يقرر الرحيل عن اليونايتد في العام الماضي إلى ريال سوسيداد الإسباني والذي شارك معه في 28 مباراة ونجح في تسجيل 3 أهداف وصناعة 5.
يشغل يانوزاي مركز الجناح الأيمن، ويستطيع اللعب خلف المهاجمين أيضاً، ويمتاز بالسرعة والمهارة الفائقة، بالمراوغات والتمريرات الحاسمة، ولديه قدم يسرى بارعة دخل بها التاريخ عندما سجل هدفه الدولي الأول مع المنتخب في مرمى المنتخب الإنجليزي، بعد مشاركته في 9 مباريات فقط مع المنتخب، منذ انضمامه عام 2014 للمرة الأولى، وترتبط قلة مشاركة عدنان مع المنتخب بتخمة النجوم الذين يضمهم منتخب الشياطين لكن المؤكد أن صغر اللاعب ونجاحه في وضع بصمته في مباراة بلاده مع إنجلترا يعني أنه واحد من النجوم القادمة في سماء الكرة البلجيكية.