صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجارديان: معاناة ساوثجيت لن تتكرر !

عمرو عبيد (القاهرة)

وضعت صحيفة الجارديان البريطانية صورة مدرب الأسود الثلاثة، ساوثجيت، على غلاف النسخة المطبوعة، عقب إهداره ركلة الجزاء الشهيرة أمام المنتخب الألماني في نصف نهائي بطولة يورو 1996، والتي تسببت في الإطاحة بالإنجليز من البطولة، وقالت إن دراما الأدوار الإقصائية بدأت الآن في المونديال، لكن ساوثجيت لن يعاني مرة أخرى بعدما ظلت تلك الذكرى الأليمة تطارده طوال 22 عاماً، لأنه يثق في كتيبة المقاتلين الذين يضمهم المنتخب الإنجليزي حالياً، ويشعر بأنهم سيعيدون كتابة تاريخ إنجلترا في كأس العالم.
وفي سياق مختلف، قامت الصحيفة الشهيرة بعمل تحليل كامل لأداء المنتخبات في الدور الأول، وقالت إن البرازيل هو الفريق الأفضل الذي يمتلك عناصر متوازنة في جميع خطوطه، خاصة الدفاع والوسط، وترى أن الثنائي نيمار وكوتينيو سيصنع الفارق الكبير للسليساو في المباريات القادمة، ووضعت الجارديان كرواتيا في المرتبة الثانية رغم وصفها له بأنه الحصان الأسود في البطولة، وقالت إن المنتخب الناري نجح في المرور من مجموعة صعبة بأداء متزن وثابت وقوى، وأشادت بالمدرب زلاتكو الذي تراه سبب توهج كرواتيا، وحسب تحليل الجريدة جاء المنتخب البلجيكي في المركز الثالث، وقالت إن وجود النجوم في صفوف الشياطين يسمح لهم بحصد اللقب بسهولة، ومنحت منتخب بلادها المركز العاشر في ترتيب أفضل منتخبات الدور الأول !

ستادو دي ميناس: هل لمع النجوم في المونديال ؟

قامت صحيفة ستادو دي ميناس البرازيلية بتقديم رؤية رقمية وفنية لأداء كبار نجوم العالم في المونديال، وبالطبع وضعت نجم السليساو الأول، نيمار، في المقدمة، إذ قالت إنه على الرغم من إصابته الطويلة فإنه عاد سريعاً ودخل كأس العالم بشكل تدريجي وكان نجم المباراة الثانية أمام كوستاريكا، وأكدت أنه سيتألق في المباريات القادمة !
وجاء النجم المصري، محمد صلاح، في الترتيب الثالث ضمن هذه القائمة، حيث أشارت إلى معاناته من الإصابة التي لحقت به في نهائي دوري الأبطال، وحرمه ذلك من الظهور أمام أوروجواي، ورغم اجتهاده في مواجهتي السعودية وروسيا وتسجيله هدفين، فإنه لم يظهر بمستواه الكامل المعهود ولم ينجح في إنقاذ الفراعنة من الخروج المبكر. وترى ستادو دي ميناس أن النجم الإنجليزي، هاري كين، أدى ما عليه في مواجهات الدور الأول، لأن مهمته الأساسية هي تسجيل الأهداف، وهو ما قام به خمس مرات ليتصدر قائمة الهدافين مبكراً، أما كيفن دي بروين، فوصفته الصحيفة بأنه أيقونة منتخب بلجيكا وأحد اللاعبين المبدعين القلائل في العالم، وقالت إن دوره في وسط ملعب الشياطين محوري ولا يمكن الاستغناء عنه، وأشادت كذلك بمواطنه إدين هازارد.

ماركا: لا روخا.. بطل المونديال !

نشرت صحيفة ماركا الإسبانية نتائج الاستفتاء الخاص بها المتعلق بمونديال روسيا، وبعد انتهاء منافسات الدور الأول، عرضت ماركا نتائج التصويت كاملة، فبين 130 ألف مُصوّت، قام 36% منهم بالتصويت لصالح فوز المنتخب الإسباني بلقب كأس العالم الحالية، بينما جاء البرازيل في المركز الثاني بنسبة 17%، ثم 14% للمنتخب البلجيكي، ورجحت الصحيفة أن المشجعين رشحوا الماتادور بسبب سهولة طريقه نسبياً نحو المباراة النهائية !
الكرواتي مودريتش تصدر قائمة أفضل اللاعبين بنسبة تصويت لصالحه بلغت 28%، ثم حل البرازيلي كوتينيو في المركز الثاني بـ 22% من الأصوات، وهي نفس نسبة التصويت للإسباني إيسكو، ومنح المصوتون نسبة 25% للاعب الكولومبي كوينتيرو، بينما حصل الروسي تشيريشف على بـ 21%، ثم المكسيكي لوزانو بـ 14%. وتصدر الهدف الذي سكن مرمى دي خيا بقدم كريستيانو رونالدو قائمة أسوأ لقطات الدور الأول، بنسبة 48% بإجمالي يزيد على 100 ألف صوت، ثم كان الظهور المخيب للبولندي ليفا والألماني أوزيل التاليين في الترتيب بـ 16 % و 14 %، ويرى أغلب المصوتين أن هاري كين هو الأقرب لحصد لقب الهداف.

كوريري ديللو سبورت: جواردادو: نيمار.. ممثل قدير !

انطلقت التصريحات النارية مبكراً قبل مواجهة البرازيل والمكسيك في ثمن نهائي المونديال، ونقلت صحيفة كوريري ديللو سبورت الإيطالية تصريحات قائد التري كولور، أندريس جواردادو، التي هاجم فيها نيمار البرازيلي ووصفه بأنه ممثل قدير، حيث قال لاعب ريال بيتيس أن نيمار يبالغ في السقوط وادعاء الإصابة كثيراً من أجل التأثير على الحكام، لكنه أشار إلى تقنية الفيديو التي تكشف دائماً ما يفعله نجم السليساو، وأن المكسيك لا تخشى أحداً على الإطلاق وستكون قادرة على إعادة كتابة التاريخ الذي يشير إلى تفوق السامبا الدائم في مواجهات المنتخبين، وأكد جواردادو أن الهزيمة أمام السويد جاءت في وقت مناسب لتكشف بعض الأمور التي سنقوم بتصحيحها سريعاً من أجل الذهاب بعيداً في هذا المونديال.