الرياضي

مشجعو المكسيك يستعدون لـ«السامبا» بـ«يوم الموتى»

موسكو (الاتحاد)

فوجئ المشجعون من مختلف البلدان خلال احتفالاتهم بالساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو قبل بدء فعاليات الدور الثاني في المونديال الروسي بعدد كبير من مشجعي المنتخب المكسيكي يرسمون أشكالاً على وجوههم تشبه شكل شخصيات «الزومبي» أو «الأموات الأحياء» الخرافية التي تظهر في المسلسلات والأفلام الأميركية.
كما ظهر مشجعو المكسيك بعد رسم وجوههم في مسيرة داخل الممر العريض المؤدي للساحة الحمراء وهم يحتفلون بشكل هيستيري أمام مشجعي باقي المنتخبات وهو ما أثار اهتمام كثيرين خاصة مشجعي روسيا الذين بدؤوا في التساؤل عن السر وراء هذا الاحتفال.
أدرك مشجعو روسيا أن الاحتفال ليس خاصاً بمشاركة المنتخب المكسيكي في كأس العالم، وإنما يتعلق بتزامن هذا اليوم مع «يوم الموتى» في المكسيك، حيث قرر مشجعو المكسيك الاحتفال به على طريقتهم في أجواء المونديال بالساحة الحمراء.
بدأ الاحتفال بعيد الموتى بموكب في الساحة الحمراء وانتهى ببرنامج احتفالي منوع.. ويقام في يوم الموتى بحسب التقاليد المحلية، موكب كرنفالي احتفالي ومعرض موسمي، ويعرض فيه تمثال لهيكل عظمي بلباس نسائي مزين بالأزهار والألوان.
يأتي هذا الاحتفال قبل المباراة المقررة غداً بين المنتخبين المكسيكي والبرازيلي في الدور الثاني، وهي المباراة التي تحظى باهتمام بالغ من المتابعين للمونديال لاسيما وأن تأهل المنتخب المكسيكي للدور الثاني جاء على حساب المنتخب الألماني حامل اللقب.