صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

موقع أميركي: قطر تعاني بشدة من تبعات المقاطعة

شادي صلاح الدين (لندن)

أكدت وسائل الإعلام الأميركية أن الدوحة تعاني بشدة من تبعات المقاطعة المفروضة عليها من قبل الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مؤكدة أن هذه المقاطعة جاءت نتيجة تمسك قطر بسياسات دعم الإرهاب وإيواء المتطرفين والتدخل في الشؤون الداخلية للدول المجاورة.
وكشف موقع «أندوفر كولر» الأميركي حجم التأثير السلبي الحاد الذي عانت منه الدوحة بسبب مقاطعة الدول العربية الأربع، مشيراً إلى أن الشركات التجارية من أهم القطاعات التي تأثرت بسبب المقاطعة، لافتاً إلى الخسائر المالية الفادحة التي عانت منها الخطوط الجوية القطرية في عام 2017 بعد أن فقدت القدرة على الوصول إلى المجال الجوي على مقاطعة الدول، وازدياد تكاليف تشغيلها نتيجة اضطرارها للقيام برحلات طويلة، طبقاً لما اعترف به رئيس الشركة القطرية نفسه أكبر الباكر في أكثر من مناسبة.
وأضاف أنه تحت وطأة المشاكل الاقتصادية التي عانى منها نظام الحمدين، لجأ النظام سريعاً إلى صندوق ثروتها السيادية الضخم الذي يقدر بحوالي 320 مليار دولار من الأصول لحماية بنوكها وعملتها بعد أن سحبت الدول المقاطعة ودائعها.
واعترف يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال في تصريحات صحفية أن مهمة نظام الحمدين الأساسية هو الحفاظ على الاقتصاد، مقراً بأن التركيز لم يكن يتعلق كثيراً بالنمو، بل «كان يتعلق بالحماية المادية من المقاطعة وأيا كان الضرر الذي قد يحدث، لأن المنتجات الضرورية، سواء كانت طعاماً أو أموراً لوجستية، لم تكن متوافرة».