صحيفة الاتحاد

الرياضي

ناشئونا يشاركون في تأهيلية «بانكوك» لـ «القوى»

الكمالي يتحدث للاعبي المنتخب (من المصدر)

الكمالي يتحدث للاعبي المنتخب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بحضور اللورد سباستيان كو، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، تنطلق غداً البطولة التأهيلية لألعاب القوى في بانكوك المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الرابعة للناشئين بالأرجنتين أكتوبر المقبل، وتشارك في البطولة بعثة منتخبنا الوطني، وتضم كلاً من يوسف سرواش، إدارياً، ومحمد زروقي، مدرباً، واللاعبين محمد عدنان المعدي، ويشارك في الوثب الطويل والوثب العالي، ومحمد نائل أحمد الشرفا، ويشارك في مسابقتي الوثب الثلاثي والوثب العالي، وعبد الله أحمد الجناحي، ويشارك في مسابقتي 110 أمتار حواجز والوثب الثلاثي.
ويشارك في البطولة مواليد 1 يناير 2001 وحتى 31 ديسمبر 2002 فقط، ويتنافس الناشئون والناشئات في 25 مسابقة، بينها 12 للذكور و13 للإناث، وتقتضي لائحة البطولة بأن يتأهل 4 لاعبين من آسيا في كل من الوثب العالي والوثب الثلاثي و110 أمتار حواجز، فيما سيتأهل ثلاثة لاعبين فقط في الوثب الطويل، حيث اعتمد الاتحاد الدولي نظام «الكوتا» لكل قارة، وفق المستويات الرقمية «الفنية»، وبما يحقق العدالة والتكافؤ في الألعاب الأولمبية. وحرص المستشار أحمد الكمالي على حضور التدريب المسائي للمنتخب أمس، واطمأن على اللاعبين، وحثهم على بذل الجهد، مشيراً إلى أنهم في بداية مشوارهم، وأن الاتحاد يعول عليهم الكثير في المستقبل، لأنهم يمثلون اللبنة الأولى لعملية الإحلال والتجديد التي ينفذها الاتحاد ضمن استراتيجيته الطموحة.
وقال الكمالي إن هذه المجموعة سيضاف إليها سبعة أسماء آخرين ليشكلوا منتخب الناشئين «الأمل» والعمود الفقري للمنتخب الأول في المستقبل القريب، لأن كل بطولات العالم المقبلة هي للرجال والناشئين تحت 17 سنة، ولهذا انصب اهتمامنا هذا العام «2018» على الاهتمام بهذه الفئة.