صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

منظمة الدول الأميركية ترفض سياسة ترامب بفصل العائلات

أقرت منظمة الدول الأميركية مشروع قرار بصيغة مخففة ترفض فيه فصل الأسر المهاجرة على الحدود الأميركية المكسيكية.
ويدعو القرار حكومة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتنفيذ أمر تنفيذي وقعه الأسبوع الماضي ينهي سياسة الفصل بين العائلات على الحدود ويدعو بإعادة لم شمل العائلات التي تم فصلها.
والقرار هو الأحدث في سلسلة من انتقادات المنظمات الدولية لسياسة واشنطن المثيرة للجدل.

ومع ذلك، فقد تم التخفيف من صياغة القرار بعد مفاوضات مع الولايات المتحدة. وتم اتخاذ القرار بإجماع المجلس الدائم للمنظمة التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.

كانت المسودة الأولية للقرار تدعو حكومة ترامب "إلى عدم اللجوء إلى فصل" الأسر أو الحرمان من الحرية للقصر. وتم حذف الصياغة في نسخة القرار الذي تم تمريره.

وتم استبداله بفقرة تقول إن الحكومة الأمريكية مدعوة إلى تنفيذ الأمر التنفيذي الأخير واتخاذ خطوات لم شمل الأطفال بسرعة مع آبائهم.

واقترحت المكسيك القرار، الذي شاركت في رعايته السلفادور وهندوراس وجواتيمالا، وهي الدول التي جاء منها معظم العائلات التي وصلت إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

كانت عمليات فصل العائلات قد بدأت في أبريل بموجب سياسة وصفتها الإدارة الأمريكية بـ "عدم التسامح مطلقاً" مع الأشخاص الذين يعبرون إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

وقبل أن يتحرك ترامب لوضع حد لهذه السياسة، كان مسؤولو الإدارة يدافعون عنها باستخدام حجج مختلفة، بما في ذلك أنها كانت ضرورية لأن البالغين الذين عبروا بطريقة غير شرعية يتم سجنهم إلى أن يتم نظر قضاياهم.