الإمارات

عبدالله بن زايد: قنصلية إماراتية في حيدر آباد قريباً

عبدالله بن زايد خلال لقائه رئيس حكومة ولاية تيلانجانا (الصور من وام)

عبدالله بن زايد خلال لقائه رئيس حكومة ولاية تيلانجانا (الصور من وام)

حيدر آباد (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والوفد المرافق، معالي ك. تشاندراشيخار راو، رئيس حكومة ولاية تيلانجانا.

وبحث الجانبان، خلال اللقاء، العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وولاية تيلانجانا والسبل الكفيلة بتعزيزها.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، حرص دولة الإمارات على استمرار توطيد العلاقات الثنائية، وتطوير التعاون في المجالات كافة، بما يعود بالخير على شعبي البلدين.

وأشار سموه، خلال اللقاء، إلى أن دولة الإمارات ستفتح قريباً قنصلية عامة لها في مدينة حيدر آباد، مؤكداً سموه أن ذلك يأتي انطلاقاً من حرص دولة الإمارات على تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الصديقين.

من جانبه، رحب معالي ك. تشاندراشيخار راو، رئيس حكومة ولاية تيلانجانا، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً اهتمام الحكومة الهندية بتعزيز علاقات التعاون المشترك مع دولة الإمارات. وأشار معالي ك. تشاندراشيخار راو إلى أن مثل هذه الزيارات المهمة، من شأنها أن تسهم في تنمية علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات، معرباً عن تقديره لما تنفذه دولة الإمارات من مشاريع تنموية مختلفة في جمهورية الهند. وأشاد معاليه بالمكانة الرائدة التي تحتلها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما حققته من تقدم وتطور في شتى المجالات.

حضر اللقاء، الدكتور أحمد عبد الرحمن البنا، سفير الدولة لدى جمهورية الهند، وجمال الزعابي، قنصل عام الدولة في كيرلا.

كما زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والوفد المرافق، مركز مدينة حيدر آباد لتكنولوجيا المعلومات والاستشارات الهندسية «HITEC City»، وذلك في إطار زيارة سموه الرسمية لجمهورية الهند. وتجول سموه في أرجاء مركز المدينة الذي يسمى بـ «تي هب»، حيث اطلع سموه خلال الجولة على مرافق المركز وأقسام المكاتب التي تصاغ فيها الأفكار والإبداعات للعديد من الشركات التقنية.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بالجهود الهندية في قطاع تقنية المعلومات وتنمية الكفاءات ومهاراتها التطبيقية، وتوفير الأنظمة والمختبرات التقنية التي تعزز تنافسيتها. رافق سموه خلال هذه الجولة، معالي ك. تي. راما راو، وزير تقنية المعلومات لولاية تيلانغانا، والدكتور أحمد عبد الرحمن البنا، سفير الدولة لدى جمهورية الهند، وجمال حسين الزعابي، قنصل عام الإمارات في كيرلا.

كما قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والوفد المرافق، بزيارة أشوك ليلاند، إحدى أكبر شركات مجموعة «هيندوجا» في مدينة تشيناي، وذلك في إطار زيارة سموه الرسمية إلى جمهورية الهند.

كان في استقبال سموه لدى وصوله موقع الشركة، شوم أشوك هندوجا، عضو مجلس إدارة عائلة هيندوجا، رئيس مبادرات الطاقة والاستدامة البديلة في مجموعة هيندوجا.

وقدم عدد من المسؤولين في مجموعة هيندوجا، عرضاً تقديمياً، إضافة إلى عرض ثلاثي الأبعاد حول ما تقدمه مجموعة شركات «هيندوجا» من خدمات وتسهيلات في مجال النقل، وأبرز الأنشطة والمشاريع والنجاحات التي حققتها مجموعة «هيندوجا» في قطاعات الأعمال المختلفة مثل السيارات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام والترفيه والاتصالات والخدمات المصرفية والمالية والخدمات وتطوير مشاريع البنية التحتية والنفط والغاز والطاقة والعقارات والتجارة والرعاية الصحية، وخططها المستقبلية عن طريق استخدام الطاقة النظيفة.

كما أن المجموعة تقوم بابتكار العديد من المواد التي تسهم في تحسين حياة الفرد.

واستمع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى شرح مفصل عن شركة «أشوك لي ليند» والمركز الفني التابع لها، وهي ثاني أكبر شركة لتصنيع المركبات التجارية في الهند، ورابع أكبر مصنع للحافلات في العالم، وتعتبر 12 من أكبر مصنعي الشاحنات على مستوى العالم. ويقع مقر الشركة في مدينة تشيناي بالهند، حيث تتوافر مراكزها الإنتاجية في جميع أنحاء العالم، بما فيها المملكة المتحدة وإمارة رأس الخيمة.

وأشاد سموه بالكفاءات التي تسعى عبر قطاعات الأعمال المختلفة في مجموعة «هيندوجا» إلى إبراز مهاراتها وكفاءتها، متمنياً لهم التوفيق والنجاح، والاستفادة من الإمكانات التي تقدمها الشركات التي تعد واحدة من أكبر المجموعات المتنوعة في العالم التي لها وجود في جميع القارات.

رافق سموه خلال الجولة، الدكتور أحمد عبدالرحمن البنا، سفير الدولة لدى جمهورية الهند.