عربي ودولي

واشنطن: نسعى لوقف جهود إيران السرية لتطوير «النووي»

واشنطن (وكالات)

جددت واشنطن التأكيد على سعيها لمنع إيران من التسلح النووي وتطوير صواريخ باليستية. وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في تغريدة على تويتر أمس: «لسنوات اتبعت إيران جهودًا سرية لتطوير أسلحة نووية، والاتفاق النووي لم يردع طموحاتها»، وأضاف: «تسعى الولايات المتحدة إلى ترتيب يمنع بشكل دائم إيران من تطوير أو امتلاك الأسلحة النووية، أو الصواريخ الباليستية». وكانت الولايات المتحدة دعت الأربعاء الماضي شركاءها الـ14 في مجلس الأمن الدولي إلى التوقف عن شراء النفط الإيراني، رداً على «سلوكها الخبيث». وقال نائب السفير الأميركي في الأمم المتحدة جوناثان كوهين، إنه «في مواجهة بلد ينتهك باستمرار قرارات هذا المجلس، يتحتم علينا اتخاذ قرار بشأن العواقب». وأضاف: «لهذا السبب نحض أعضاء هذا المجلس على الانضمام إلينا في فرض عقوبات تستهدف سلوك إيران الخبيث في الشرق الأوسط».
من جانبه، قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية بالجيش الأميركي، إن إيران تنقل مساعدات قاتلة، كالأسلحة والذخائر إلى ميليشيات في منطقة الشرق الأوسط بهدف توسيع رقعه الصراع في المنطقة.
جاء ذلك، في مؤتمر صحفي لفوتيل نقلته الخارجية الأميركية، حيث قال «هذا الموضوع كان أحد أكثر جوانب الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في المنطقة، ألا وهو دعم جماعات إرهابية، مثل حزب الله اللبناني الذي يشكل تهديداً للآخرين في المنطقة. وقامت إيران بنقل مساعدات قاتلة مثل الذخائر والأسلحة إلى هذه الجماعات ونشرت عدم الاستقرار والعنف في المنطقة وتحاول توسيع رقعة الصراع بدلاً من محاولة حل النزاع».
وتابع قائلاً: «نعتبر أن إيران مسؤولة عن نقل الصواريخ المتطورة إلى مناطق مثل شمال غرب اليمن، حيث يستخدمها الحوثيون لتهديد السعودية وبلدان أخرى في المنطقة. لذا ندعو إيران إلى لعب دور أكثر إيجابية في المنطقة والكف عن دعم هذه الجماعات التي تدعمها منذ وقت طويل والتي تنشر عدم الاستقرار في مختلف أنحاء المنطقة.