عربي ودولي

الهلال الأحمر تكتشف مواهب الشباب اليمني

توقيع اتفاقية بين الهلال والجامعة

توقيع اتفاقية بين الهلال والجامعة

فتاح المحرمي (عدن)

لم تقتصر جهود الهلال الأحمر الإماراتية على تقديم المساعدات الإنسانية لأهالي اليمن، بل امتد إلى إعادة إعمار المناطق المحررة وتحسين جودة الحياة، وتعويض اليمنيين عن الفترة القاسية التي عاشوها خلال الحرب الإيرانية الحوثية التي استهدفت اليمن، فكان ملف التعليم من أهم الملفات التي عملت الهلال الأحمر الإماراتية عليها، فأسهم في استئناف العملية التعليمية في جامعة عدن، وتطوير سكن الطلاب الذي يستفيد منه 3000 طالب.
واهتمت الهلال الأحمر الإماراتية باستئناف الأنشطة والفعاليات الثقافية والرياضية والفنية في جامعة عدن ومختلف مدارس المحافظة، حيث وقعت مطلع العام ضمن فعاليات عام زايد 2018 اتفاقية مع جامعة عدن لتنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والأدبية والرياضية والفنية، انقسمت إلى 3 مراحل، تتضمن الأولى إقامة بطولات رياضية، ومسابقات أدبية، وتشهد المرحلتان الثانية والثالثة فعاليات ومعارض علمية تفتح المجال أمام الابتكارات والاختراعات.
ومنحت جامعة عدن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية درع الوفاء، تقديراً لإسهامات الهيئة الكبيرة في دعم الجامعة، وحرصها على تحسين جودة الأنشطة واستئناف العملية التعليمية بالجامعة، كما قامت «الهلال الأحمر» بتكريم رموز المسيرة التعليمية من عمداء ونواب عمداء ومديري الأقسام بجامعة عدن.
وأكدت قيادات جامعية أن الاتفاقية بين جامعة عدن والهلال الأحمر الإماراتية، أسهمت في إعادة النشاط الثقافي والأدبي والفني للجامعة بعد توقف دام ثلاثة أعوام، وأعادت إقامة بطولات كرة القدم، والكرة الطائرة، وتنس الطاولة (بنين وبنات)، ومسابقة القرآن الكريم، وحفلات فنية في الغناء والمسرح، والأمسيات الرمضانية، والمخيمات الصيفية، والفنون التشكيلية، والمسابقات الأدبية، والمعارض العلمية، وفقاً لبرنامج محدد يستمر على مدار العام الجاري، وأشادوا بجهود الهلال الأحمر الإماراتية لتجديد أنشطة الطلاب وإفساح المجال أمام إبراز مواهبهم وأفكارهم، وقد تفاعل طلاب جامعة عدن مع الأنشطة وأثبتوا أن لديهم إبداعات وقدرة على تقديم الجديد، برغم كل الظروف والصعوبات.
وشهدت جامعة عدن إقامة عرس شعري ومحفل ثقافي تبارى فيه عدد من ألمع الشعراء الأكاديميين من جامعة عدن والمحافظات المحررة، في إطار الأنشطة الثقافية التي حرصت هيئة الهلال الأحمر على استئنافها في الجامعة، وضمن فعاليات عام زايد 2018 أقامت الهيئة بالتعاون مع جامعة عدن «مسابقة شعرية»، بمناسبة اليوم العالمي للشعر، وشارك 9 شعراء من مختلف المحافظات المحررة.
وتقديراً من شعراء اليمن لدور الإمارات ومواقفها وتضحيات أبطالها إلى جانب أشقائهم في اليمن، لخَّص الشعراء المشاركون في قصائدهم حب أهل اليمن للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحب زايد لليمن وأهلها، وكانت القصائد تتحدث عن زايد والحكمة والشجاعة التي اتسم بها في حياته، كما أشادوا في أشعارهم بنهضة الإمارات التي جعلتها في مصاف الدول التي يشار لها بالبنان.
ومن بين إبداعات الشعراء المشاركين، اختارت لجنة التحكيم الفائزين الثلاثة بالمسابقة الشعرية، وفاز بالمركز الأول الشاعر الدكتور سالم عبد الرب السلفي وقصيدته بعنوان «زايد الأمل»، وفي المركز الثاني الشاعر محمد عبدالله أبو حمدي وقصيدته «زايد للعرب فارس»، وجاءت في المركز الثالث قصيدة «زايد المجد» من أشعار الدكتور علي صالح الخلاقي، وخلال الحفل كرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المشاركين ولجنة التحكيم.
الدكتور الخضر لصور رئيس جامعة عدن في كلمته له على هامش ختام المرحلة الأولى من فعاليات الأنشطة الطلابية، أكد أن دعم الهلال الأحمر الإماراتية نتاج لعمق العلاقات اليمنية الإماراتية، وأشاد بالدعم والجهود الكبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر لكافة المجالات الخدمية والتنموية في عدن والمحافظات المحررة، وعبّر رئيس الجامعة عن سعادته بتكريمه بدرع الأخوّة والوفاء من قبل الهلال الأحمر الإماراتي، وثمن جهود دولة الإمارات المختلفة في دعم جامعة عدن ومن أبرزها وذكر منها إعادة تأهيل السكن الجامعي الذي يتسع لـ3000 طالب، وتوقيع اتفاقية تعاون تضمنت رعاية عدد من الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية، والتي كان آخرها مسابقة يوم الشعر العالمي.
وأوضح نائب رئيس جامعة عدن محمد العطاس أن المرحلة الثانية من التعاون بين الهلال الأحمر الإماراتية، والجامعة تضمنت أمسيات رمضانية، ويجرى تنظيم معرض للفنون التشكيلية في بداية العام الدراسي، وتشهد المرحلة الثالثة إطلاق المعرض العلمي للابتكارات، وهي بشرى سارة لطلاب الجامعة لأنها تفتح الطريق أمامهم نحو الابتكار والاختراعات، يلقى المبدعون الرعاية من الأشقاء في الإمارات.
وأكد طيب الشماسي نائب مدير الهلال الأحمر الإماراتية في عدن خلال كلمة في ختام المرحلة الأولى، أن للفعاليات دوراً مهماً في إعداد الكوادر الشابة ليكونوا طاقة فاعلة في المجتمع، مشيراً أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، «حفظه الله»، بادرت بتقديم كل الدعم من أجل رفعة وارتقاء اليمن في كل المجالات، ورعاية الأنشطة الطلابية واكتشاف المواهب ودعمها هو أكبر أهداف التعاون بين الجامعة والهلال.