صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

اليورو يقفز والأسهم تتعافى والصين تخفف القيود الاستثمارية

متعامل يقف أمام شاشة لعرض الأسعار في طوكيو  (إي بي أيه)

متعامل يقف أمام شاشة لعرض الأسعار في طوكيو (إي بي أيه)

لندن (رويترز)

ارتفعت الأسهم الأوروبية والأميركية في تعاملات، أمس، بعد صعود في الأسواق الآسيوية التي ارتفعت من أدنى مستوى في تسعة أشهر مع تخفيف الصين لقيود على الاستثمارات الخارجية، لتمنح المستثمرين راحة مؤقتة من مخاوف نشوب حرب تجارية. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9 بالمئة بحلول الساعة 07:17 بتوقيت جرينتش، بينما قفز المؤشر داكس الألماني الذي يتسم بالحساسية تجاه التجارة 1.1 بالمئة.
وعلى صعيد متصل، قال قادة الاتحاد الأوروبي، أمس، إن الاتحاد مستعد للرد على سياسات التجارة الحمائية، وذلك بعد أن ناقشوا العلاقات التجارية بين الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك التوتر المتزايد مع الولايات المتحدة.
وقال قادة الاتحاد في بيان: «يجب أن يرد الاتحاد الأوروبي على جميع الإجراءات ذات الطابع الحمائي الواضح». وأضافوا أنهم «يؤيدون بشكل كامل» الرسوم المضادة التي فرضها التكتل الأسبوع الماضي، رداً على رسوم الصلب والألومنيوم، ودعموا جميع التدابير الأخرى التي أعدتها المفوضية الأوروبية لحماية الأسواق الأوروبية.
إلى ذلك، قفز اليورو أمس، بعد أن توصل زعماء الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن الهجرة خفف الضغط على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لكن تجاراً قالوا إن المكاسب التي تحققت قد تكون قصيرة الأجل بسبب الانقسامات العميقة داخل الاتحاد الأوروبي. وبحلول الساعة 11:15 بتوقيت جرينتش، كان اليورو مرتفعاً 0.7 بالمئة مقابل العملة الأميركية إلى 1.1652 دولار ليتجه صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في شهر.
وهبط الين الياباني 0.1 بالمئة إلى 110.65 ين للدولار، بينما ارتفع الدولار الأسترالي 0.4 بالمئة إلى 0.7377 دولار أميركي. وانخفض مؤشر الدولار مقابل سلة تضم ست عملات كبرى 0.6 بالمئة إلى 94.872. وكان المؤشر ارتفع إلى 95.534 يوم الخميس، وهو مستوى كانت آخر مرة يسجله فيها قبل عام.
وارتفعت أسعار الذهب بعد أن لامست أدنى مستوى في أكثر من ستة أشهر، لكن المعدن الأصفر يبدو متجهاً صوب تسجيل أكبر هبوط شهري في 19 شهراً. وارتفع الذهب 0.3 بالمئة إلى 1250.98 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:49 بتوقيت جرينتش.
ويوم الخميس لامس المعدن الأصفر 1245.32 دولار للأوقية، وهو أدنى مستوى له منذ 13 ديسمبر 2017.