الرياضي

ديشان ولوريس يدركان التهديد

كازان (د ب أ)

قال ديديه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي، إن فريقه يدرك تماماً قدرات منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، مشيراً إلى أن الفريق يريد أن يحتويه عندما يلتقيان اليوم في دور الستة عشر بكأس العالم. وعاد ميسي إلى الحياة أمام المنتخب النيجيري، حيث سجل هدفاً رائعاً في المباراة التي فاز بها المنتخب الأرجنتيني 2-1 وهي المباراة التي حسمت تأهل المنتخب الأرجنتيني لدور الستة عشر، بعد بداية كارثية في المونديال. وقال ديشان للصحفيين أمس: ميسي، ميسي، انظروا إلى إحصائياته، 67 هدفاً في 127 مباراة مع المنتخب الأرجنتين، نريد أن نراقبه ونحتويه. وأضاف: نعرف جيداً أن بإمكانه صنع الفارق بأشياء قليلة، نريد الحد من تأثيره على الأقل. ويأمل ديشان أن يكون للثنائي لوكاس هيرنانيدز، مدافع أتلتيكو مدريد، ورافايل فاران، مدافع ريال مدريد، ميزة طفيفة أمام ميسي خاصة أنهما منافسان دائمان لميسي في إسبانيا. ويوجد أيضاً صامويل أومتيتي، زميل ميسي في برشلونة، وربما يكون ما يعرفه عنه مفيداً. وأضاف ديشان: لست متأكداً أنها ميزة، ولكنها ليست شيئاً ضاراً.
وتابع: إذا واجهته من قبل ربما تكون على دراية ببعض المواقف التي يمكن أن تتكرر، ولكن ميسي هو ميسي بإمكانه أن يرسل شرارة بأشياء قليلة جداً، وهي التي من شأنها أن تصنع الفارق، هذا ما يجعله جيداً للغاية.
وقال ديشان إن هيرنانديز جاهز، وسيظل في مركز الظهير الأيسر مع تأكد غياب بينجامين ميندي بسبب مشكلة عضلية.
ويدرك أيضا هوجو لوريس، حارس مرمى المنتخب الفرنسي الخطر الذي يشكله ميسي على مرماه. وقال لوريس: لقد درسنا المباريات الثلاث للمنتخب الأرجنتيني التي تعطينا مؤشرات وتلميحات، ولكن لاعب مثل ميسي بإمكانه أن يرفع من مستواه، وأن يحسم مصير المباراة. ورغم أن لوريس كان معارضا لمقارنة مهاجم المنتخب الفرنسي الواعد كيليان مبابي بميسي، إلا أنه أكد أن مبابي من الممكن أن يكون حاسماً أمام المرمى الأرجنتيني. وسجل مبابي «19 عاماً» هدف الفوز للمنتخب الفرنسي أمام بيرو يوم 21 يونيو الجاري في المباراة التي أقيمت بإيكاترينبرج، وانتهت بفوز فرنسا 1 - صفر. وقال لوريس: كيليان لديه جودة وإمكانات هائلة، إنه سريع، مدمر، يحتاج للمساحات، وأعتقد أن في مباراة الأرجنتين يحصل على أكثر مما حصل عليه في المباريات الثلاث الأولى.