الرياضي

سليم عبدالرحمن: حزين لغياب «الأبيض» عن المونديال

بلجيكا هزمت إنجلترا وتأهلا معا لدور الستة عشر (اي بي ايه)

بلجيكا هزمت إنجلترا وتأهلا معا لدور الستة عشر (اي بي ايه)

علي معالي(دبي)

لم يخف سليم عبدالرحمن، المدرب المساعد لمنتخبنا الوطني لكرة القدم حزنه الشديد لعدم وجود منتخبنا الوطني في مونديال روسيا، كما أكد أن الكرة العربية «محلك سر»، والدليل ما قدمته في نهاية المطاف، حيث عادت جميعها دون التأهل لدور الـ16، ولفت سليم النظر إلى أن ما قدمته اليابان وكوريا الجنوبية سواء بتأهل الأول لدور الـ16، وتحقيق الثاني انتصاراً تاريخياً على ألمانيا حاملة اللقب من الدروس التي يجب الاستفادة منها.
وأضاف:«شعرت بغصة منذ هبوطي مطار موسكو، حيث الأجواء في الوقت الذي لا يتواجد فيه منتخبنا، حاصة أن الكرة الإماراتية لا ينقصها شيء، لكي توجد مع أفضل منتخبات العالم، لكننا نحتاج إلى الطموح، والعمل المكثف، سواء على مستوى اللاعبين، أو من خلال النواحي الفنية».
وقال: «حرصنا على التواجد هناك، حيث حاول زاكيروني الوقوف على آخر المستجدات، خاصة أن المنتخبات الآسيوية تواجدت بقوة من خلال مستويات متميزة، مثل اليابان وكوريا الجنوبية، وكان مهماً أن نتابع مثل هذه المنتخبات خاصة وأن الكرة الاماراتية مقبلة على حدث قاري مهم، وهو كأس الأمم الآسيوية 2019».
وأضاف: «لابد أن نتابع كل أمور الكرة الآسيوية لكي ننطلق نحو عالم أرحب مستقبلاً، والمدرب تابع بدقة أفضل 5 منتخبات في القارة الصفراء والتي تواجدت في كأس العالم».
وعن خروج ألمانيا من الدور الأول يقول: «أصبح هناك تقارب كبير بين كافة منتخبات العالم، وهذه الفوارق ستجعل عملية المفاجآت قليلة للغاية خلال السنوات القادمة».
وأكد أن نتائج الفرق الآسيوية في المونديال، خاصة عندما شاهدنا اليابان تتأهل للدور الثاني، أو عندما تتفوق كوريا الجنوبية على ألمانيا حامل لقب كأس العالم، لابد أن يكون ذلك دافعاً لنا في الفترة المقبلة، لأن نجتهد ونسعى إلى وجودنا بين المنتخبات العالمية في هذا الحدث الاستثنائي، وهذا الحافز ليس فقط للاعبين، بل للجهاز الفني أيضاً، وقال: «إذا كنا نريد الوجود بين الكبار لابد من الجهد والعمل المكثف والمنظم، ولا يوجد شيء سهل في كرة القدم حاليا، ولابد من تخطيط وعمل جيد، وعندما نبدأ التجمع مع لاعبي منتخبنا أول أغسطس المقبل سوف نتحدث مع لاعبينا عن الكثير مما شاهدناه في المونديال».
وواصل: «شعرت بسعادة كبيرة، وأنا أشاهد الكثير من النجوم والمدربين العالميين مثل تيتي وزالاتكو، حيث درب هذا الثنائي فريق العين، وهذا يؤكد أن الدوري الإماراتي يجلب نجوم العالم في اللعبة، وهذا يدفعني إلى القول بأنه يجب أن يكون طموحنا أكبر مما نحن فيه حالياً».
وقال: «ما يقدمه زالاتكو مع كرواتيا يؤكد أنه مدرب كبير، حيث أتوقع أن تسير كرواتيا كثيرا للأمام، ولا نستبعد أن نشاهده في النهائي مع البرازيل، ليكون نهائي كأس العالم إماراتياً بوجود زالاتكو وتيتي، وهذا ما أتمناه، خاصة أن الكروات يمتلكون خط وسط أفضل بقياد مودريتش».وأضاف:«منتخب الأرجنتين لم يظهر مستواه حتى الآن، ولم يقدم ما يليق به، ولعل هذا من الأسباب المهمة التي لم تجعل ميسي يبرز حتى الآن، في المقابل نجد أن رونالدو هو منتخب البرتغال حاليا، حيث يسجل كل الاهداف، ويصنع الكثير في أرض الملعب».
وعن البرازيل يقول:«أرشح السامبا للقب، لأنهم يقدمون مباريات ممتعة وسهلة ودائما تعطينا الكرة البرازيلية المتعة والاثارة في المباريات». وزاد:«المنتخب البلجيكي الحالي يقدم أفضل العروض، ويحتاج هذا الجيل من اللاعبين إلى الفوز بلقب عالمي، وأتوقع أن يتأهل للنهائي، والمفاضلة ستكون بينهم وبين كرواتيا، لكن بالفعل بلجيكا بها عناصر رائعة، ووصل إلى أفضل المستويات وتنقصهم البطولة، وهم الرقم الصعب الحالي في روسيا».