صحيفة الاتحاد

الرياضي

«حافي القدمين» يهزم ميسي تهديفياً في الجولة الأولى

مينا واصل تألقه مع كولومبيا (إي بي أيه)

مينا واصل تألقه مع كولومبيا (إي بي أيه)

سامارا (د ب أ)

رغم الانتقادات التي لاحقت المدافع الكولومبي ياري مينا، الذي اتهمه الكثيرون بعدم قدرته على الانسجام مع فريقه برشلونة الإسباني، المنضم لصفوفه منذ 6 أشهر، إلا أنه لعب دوراً مهماً في تأهل منتخب بلاده لدور الـ 16 ببطولة كأس العالم.
وارتدى مينا ثوب الإجادة في مباراة كولومبيا مع السنغال، بعدما أحرز هدف المنتخب اللاتيني الوحيد، ليقوده للفوز 1 /‏‏ صفر، ويمنحه صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط.
وبهذا الهدف، رفع مينا رصيده التهديفي في النسخة الحالية للبطولة إلى هدفين، ليتصدر ترتيب هدافي المنتخب الكولومبي في المسابقة حتى الآن، ويتفوق بفارق هدف على الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، زميله في الفريق الكتالوني.
وصرح مينا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة كولومبيا والسنغال: نفذنا خطة المدرب بشكل جيد للغاية.
أوضح مينا: كنا نعلم أن السنغاليين سيهاجمون ويحاولون الفوز بالمباراة، لكننا شعرنا بالأسف لإصابة خاميس رودريجيز، ما تسبب في عدم إكماله اللقاء، لكننا سعداء بالتأهل للأدوار الإقصائية.
وأضاف: الجميع في كولومبيا، وكذلك المدرب وضع الكثير من الثقة في قدراتي منذ وصولي، وهو ما ساعدني حقاً.
كان مينا انضم لبرشلونة منذ 6 أشهر قادماً من بالميراس البرازيلي مقابل 8. 11 مليون يورو.
اتخذ اللاعب الكولومبي «23 عاماً» أولى خطواته على أرض ملعب كامب نو معقل برشلونة، وهو حافي القدمين أثناء تقديمه بشكل غير تقليدي لوسائل الإعلام، مكرراً ما قام به عندما انضم لبالميراس.
ومازال مستقبل اللاعب غامضاً مع برشلونة، لكن المستويات التي قدمها مع منتخب كولومبيا في المونديال، سوف تعزز بالتأكيد حظوظه في البقاء مع الفريق.