الرياضي

اليابانيون ينتقدون استخدام منتخبهم اللعب النظيف بطريقة غير نظيفة

لم يكن اليابانيون سعداء بما قام به منتخب بلادهم لكرة القدم في ربع الساعة الأخير من مباراته مع بولندا الخميس في مونديال روسيا 2018، لأن "اللعب النظيف استخدم بطريقة غير نظيفة".

بلغ "الساموراي الأزرق" الدور ثمن النهائي على رغم خسارته مباراته الأخيرة في المجموعة الثامنة أمام بولندا صفر-1 الخميس في فولغوجراد، بفضل نقاط اللعب النظيف التي أهلته على حساب السنغال.

دخلت اليابان اللقاء وهي متصدرة بأربع نقاط وبفارق نقاط اللعب النظيف عن السنغال الثانية، لكن بخسارة الأخيرة أمام كولومبيا صفر-1، بقي المنتخب الآسيوي أمام المنتخب الافريقي في مركز الوصافة خلف المنتخب الأميركي الجنوبي، وبلغ ثمن النهائي للمرة الثالثة (بعد 2002 و2010).

الا أن الربع الساعة الأخير من المباراة شهد تصرفا غير مألوف، اذ قام اللاعبون اليابانيون - بعدما أدركوا نتيجة المباراة الثانية وضمان تأهلهم - بتبادل الكرات بشكل متكرر ومتهاد في منطقتهم، من دون نية للتقدم نحو منطقة الخصم، بهدف إضاعة أكبر قدر ممكن من الوقت ودون المخاطرة بتلقي هدف في مرماهم، على وقع صافرات استهجان كثيفة من المشجعين.

وتخلف المنتخب الياباني بهدف ليان بيدناريك في الدقيقة 59، بينما سجلت كولومبيا هدفها في الدقيقة 74.

وأعرب المشجعون اليابانيون عن امتعاضهم مما جرى، وذلك في تعليقات ساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال أحدهم عبر "تويتر"، "أشك بأن الفيفا (الاتحاد الدولي للعبة) توقع أن تستخدم قاعدة اللعب النظيف (أي عدد البطاقات الصفراء التي نالها المنتخب) بهذه الطريقة غير النظيفة".

"لنواصل جمع القمامة".. بالنسبة للياباني كين يازاوا، العامل في مجال الإعلانات، فإن "ما حصل كان بالطبع مريبا بعض الشيء، ليس من الجيد أن تسمع الجمهور يطلق صافرات الاستهجان بهذه الطريقة".

أضاف لوكالة فرانس برس "لكن، حسنا، وصلنا الى الدور الاقصائي وبالتالي "بانزاي" (مصطلح يستخدمه اليابانيون للاشارة الى الحظ الجيد) ... على ما أظن!".

وسيلتقي المنتخب الآسيوي الذي يخوض النهائيات للمرة السادسة تواليا وفي تاريخه، مع بلجيكا التي حسمت صدارة المجموعة السابعة وأنهت الدور الأول بالعلامة الكاملة بفوزها الخميس ايضا على إنكلترا 1-صفر.

وأشار يازاوا (44 عاما) الى "أنها المرة الثالثة فقط التي نصل الى هنا (ثمن النهائي). أمل في ان نذهب أبعد من ذلك، رغم أننا مضطرون الآن الى الفوز على بلجيكا للوصول الى ربع النهائي... يا له من كابوس!".

وأشار أحد المشجعين الساخطين الى أن اليابان أصبحت أول فريق يتأهل تحت قاعدة "اللعب النظيف" لحصولها على 4 انذارات مقابل 6 للسنغال، مضيفا "من المضحك أن اليابان تأهلت بأسلوب مناقض لكرة القدم، لكن عشنا لنقاتل يوما آخر".

ويعرف عن اليابانيين احترامهم الصارم للتقاليد والأصول. وفي المونديال الحالي، لفت مشجعو المنتخب الأنظار عندما قاموا بجمع مخلفاتهم من المدرجات. وربط أحد مستخدمي مواقع التواصل بين المشهدين بالقول ساخرا "لنواصل جمع القمامة ونقاط اللعب النظيف".

ودافع رئيس الاتحاد الياباني كازوا تاشيما عما قام به المنتخب، قائلا للصحافة المحلية الجمعة "التزامنا باللعب النظيف هو ما مكننا من التأهل".

أضاف "حصلنا على عدد أقل من البطاقات الصفراء (4 لليابان مقابل 6 للسنغال) وتمكنا من العبور. هذه نتيجة "الطريقة اليابانية"، التزام بالتمرير في كرة القدم واللعب بطريقة نظيفة"، مؤكدا ان "هدفنا الرئيس كان تخطي دور المجموعات".