عربي ودولي

«التحالف» يكشف خطة ما بعد تحرير ميناء الحديدة

الرياض (وكالات)

كشف المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، عن خطة التحالف لما بعد تحرير ميناء الحديدة الاستراتيجي، خلال العمليات العسكرية المستمرة منذ أسابيع في جبهة الساحل الغربي اليمني.
وقال المالكي خلال تصريحات هاتفية لـ«سكاي نيوز عربية»، امس: «إذا تم تحرير الميناء سيكون هناك عمل مشترك بين الحكومتين السعودية والإماراتية بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، لاستمرار عمل الميناء وتسهيل كافة التصاريح». وأضاف: «المساعدات الإنسانية في الخطة العملياتية لتحرير الحديدة ومينائها من أولويات التحالف. الجانب الإنساني وكذلك حماية المدنيين».
وتحدث المالكي عن انتهاكات ترتكبها ميليشيات الحوثي الإيرانية في المدينة، وأوضح: «هناك تقارير عن إغلاق الميليشيات لكافة المخابز في الحديدة، وتحصيل ضرائب من المحال التجارية بنسبة 50 بالمئة من الدخل اليومي، وتعطيل للطرقات بالتحصينات والمتاريس داخل المدن».
وتابع المالكي: «الميليشيات عليها مسؤولية قانونية في تعطيل العمليات الإنسانية». وشدد المالكي على أن التحالف «لا يريد أن تستمر المدينة تحت سيطرة الحوثيين لعقد من الزمان».
وقال: «إن لم تكن هناك حلول سياسية لا بد من عمل عسكري يتوافق مع القانون الدولي والإنساني، لتحرير المدينة وإعادتها لأحضان الشرعية».