صحيفة الاتحاد

الرياضي

تهديد كاباييرو وعائلته

كاباييرو

كاباييرو

برونيتسي (د ب أ)

أكد ويلي كاباييرو حارس الأرجنتين، أنه تلقى إهانات وتهديدات لعائلته بعد الهزيمة صفر - 3 التي مني بها «التانجو» أمام كرواتيا.
ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، كشف كاباييرو أمس عن الطبيعة الكريهة لبعض الانتقادات التي تلقاها بعد الخطأ الذي ارتكبه وتسبب في الهدف الأول للمنتخب الكرواتي.
وذكر كاباييرو، على موقع «انستجرام» للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت: بعد النتيجة الإيجابية أمام المنتخب النيجيري وتأهلنا إلى الدور الثاني، ما حدث معي هو وضع واحد فقط من هذه الأشياء شيء مؤسف وخطأ كما تريدون عليكم تسميتها.
وأضاف: هناك العديد من الأشياء التي اتفق معها على أنها خطأ كروي، ولكنني تلقيت رسائل مهينة، البعض يتمنى لي المرض، والبعض يهددني وعائلتي، هذه الرسائل القبيحة لم تساعدني على الإطلاق.
وأضاف: أفضل الاعتماد على العديد من الناس الذين ساندوني ورافقوني وعانوا معي، أشكر جميع من ساندني ووقف بجانبي، هؤلاء الذين كتبوا إلي وهؤلاء الذين شجعوني بوسائل أخرى. وكان كاباييرو ابتعد عن كرة القدم لستة شهور في 2006 لمساعدة شقيقته الكبرى، التي كانت تكبره بأربع سنوات، في صراعها مع المرض.
وبعث كاباييرو برسالة واضحة إلى منتقديه، في تعليقه على «انستجرام»، بأنه اجتاز الأمر بعد هذا الخطأ.
وأضاف: أعترف بخطأي، ولكنني لم أرغب أبداً في أن تمر عائلتي بهذه الأيام العصيبة.. أشكر كل هؤلاء الذين كانوا دائما معي ومع عائلتي.